العدد 235 - 01/01/2013

ـ

ـ

ـ

 

كل عام الأمة الإسلامية بخير ومنعة وعزّ..

ولّى عام وأقبل عام آخر..

بكل أفراحه وأحزانه.. بكل مآسيه وأتراحه..

ولكن العقلاء لا يودعون عامهم بالمعاصي ويستقبلون عامهم الجديد بالمعاصي كما يفعل بعض الشباب المقلدين للغرب تقليدا أعمى.

علينا أن نبدأ عامنا الجديد هذا بكل طاقة إيجابية خلاّقة، ولا نترك الحزن واليأس يتسللان إلى قلوبنا وعقولنا..

ولنصرّ على التغيير إلى الأفضل في كل مناحي حياتنا، مهما بلغت تكلفة هذا التغيير..

فالماء الراكد لا يحمل إلا الرواسب القديمة

أما الماء المتجدد فإنه يحمل حياة وروحاً وعطاء وقيماً جميلة رائعة

لذا علينا أن نبتعد عن أصحاب العقليات السلبية، التي تركن إلى الراحة والدّعة

وأن نهيئ عقولنا للتغيير، لأن التغيير لابد أن يكون من الداخل أي من أنفسنا،

وأن نكثر من ترديد عبارات التغيير، أي التغيير من أسلوب دراستنا، والتغيير من واقعنا الذي نعيشه،

وأننا نستأهل أن نعيش عيشة سعيدة كما أرادا الله لنا، وألا نستسلم للواقع المرير..

وأن الله خلقنا أحراراً، ولن ندع أحداً يتحكم بنا..

وأن نعمل على التغيير دائماً وأبداً، حتى نصل إلى ما نبتغيه..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net