العدد 235 - 01/01/2013

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي في الله وكل عام وأنتم أبطال المستقبل.. شهيدنا اليوم رجل عشق الجهاد والاستشهاد.. رجل باع نفسه وروحه في سبيل الله.. إنه الشهيد البطل إبراهيم أبو مدين من مخيم المغازي في 1/6/1982م.

درس بطلنا الابتدائية والإعدادية بمدرسة المغازي التابعة لوكالة الغوث الدولية والثانوية بمدرسة خالد بن الوليد الثانوية بالنصيرات ولم يكمل تعليمه الجامعي لظروفه القاسية.

عُرف عن مجاهدنا التزامه بمسجد أبي بكر الصديق القريب من بيته، يتنقل فيه بين دروس العلم وحلقات القرآن الكريم ورياض الأحاديث الصحيحة، حسن العشرة صادقاً أميناً خدوماً محبوباً لجميع الناس، مطيعاً وباراً بوالديه.

التحق أسدنا بحركة المقاومة الإسلامية حماس وعمل في اللجان الاجتماعية والعمل الجماهيري، ولحُسن خلقه وهدوئه وقلة كلامه اختاره إخوانه ليكون أحد فرسان الجهاد والمقاومة ووكل إليه الكثير من المهمات الجهادية أهمها: المشاركة في الكمائن المتقدمة المسئولة عن تنفيذ عمليات صيد الأفاعي البطولية، وعمليات إمطار المغتصبات الصهيونية بقذائف الهاون, والعديد من المهمات الخاصة مع إخوانه في الوحدة القسامية الخاصة.

موعد مع الشهادة

ليلة 20/12/2007م ثاني أيام عيد الأضحى المبارك, وبعد منتصف الليل اتصل أحد الإخوة ببطلنا ليخبره أن قوات صهيونية خاصة توغلت شرق مخيمه، فامتشق سلاحه متوجهاً إلى ساح المعركة وقام بزرع العبوات الناسفة حتى الصباح، وبينما هو قائم بعمله وإذا بآليات العدو الجبانة تتقدم نحوه فقام بضربها بقذائف مضادة للدروع، ثم واصل بالتقدم حتى اشتبك بقوة صهيونية راجلة وأبلى بلاءً حسناً حتى ارتقى شهيداً في سبيل الله مقبلاً غير مدبر.

إلى جنان الخلد يا شهداءنا الأبطال وجمعنا الله بكم في الفردوس الأعلى بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net