العدد 237 - 01/02/2013

ـ

ـ

ـ

 

قال ابنُ المُقَفَّعِ في كتابه: (الأدبِ الصَّغير):

على الإنسانِ أن تكونَ له ثلاث جَلَسَاتٍ في اليومِ:

جَلْسةٍ يستزيدُ فيها عِلْماً.

وجَلْسةٍ يُحَاسِبُ فيها نفْسَه عمَّا عَمِلَ.

وجَلْسةٍ يستريحُ فيها، ويَلْهوْ لَهْواً مُبَاحاً يُعِيْنُ نَفْسَه، ويَشْحَذُها على العمل.

الأسئلة:

1) أعربْ: ويلهو لهواً مباحاً.

2) ما معنى: يشحذها؟.

3) من هو ابن المقفع؟.

4) ماذا تعرف عن غار ثور؟.

الأجوبة:

1) ويلهو: (الواو): حرف عطف. (يلهو) فعل مضارع مرفوع بالضمّة المقدَّرة على الواو. والفاعل: ضمير مستتر تقديره: هو.

لهواً: مفعول مطلق منصوب.

مباحاً: صفة منصوبة.

2) يشحذها: يقوّيها على العمل.

3) ابن المقفَّع: كاتب مجيد من العصر العباسيّ، له أسلوب سهلٌ متميّز. من كتبه: كَلِيْلَةٌ ودمْنَه (على ألسنة الحيوانات)ـ الأدب الكبير ـ الأدب الصغير.

4) يقع الغار في جبل ثور، وهو من جبال مكة المكرمة، أوى إليه النبي الكريم وصاحبه أبو بكر الصديق في هجرتهما إلى المدينة المنورة. ذكره الله في القرآن الكريم في سورة التوبة (إذ هما في الغار).




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net