العدد 238 - 15/02/2013

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي شباب المستقبل.. شهيدنا اليوم مجاهد غيور على دينه ووطنه، وثائر على كل مغتصب ظالم حقود.. إنه الشهيد البطل خليل إبراهيم بوادي من مواليد مخيم جباليا شمال قطاع غزة الصامد في 9/1/1979م.

نشأ بطلنا نشأة إسلامية صادقة، وعُرف بنشاطه وحيويته في البيت والمدرسة والمسجد والعمل، باراً بوالديه، صديقاً صَدوقاً وفياً محباً لجميع الناس.

ظل بطلنا مواظباً على دروسه وواجباته المدرسية بجد ونشاط حتى حصل على دبلوم محاسبة في الحاسوب، وتولى أعمال البيع والشراء بدلاً من والده.

رأس مجاهدنا النشاطات الاجتماعية والرياضية في المسجد، وشارك إخوانه المسيرات وجنازات الشهداء والاعتكاف في شهر رمضان وملازمة صلاة الجماعة في المساجد مهما كانت الظروف.

انضم فارسنا إلى كتائب القسام الجهاز العسكري وعُرف بصدقه وانضباطه وطاعته ونشاطه المتميز فكلما كلّف بعمل أتمه، وعندما تصل معلومات عن تحركات العدو كان يسبق إخوانه في الوصول إلى موقع الرباط ويقوم بفحص ونصب العبوات الأرضية، والمشاركة بقصف مغتصبات العدو بقذائف الهاون وصواريخ القسام, وتميزه بقصف مغتصبة أجدروت بصواريخ "قسام2" بشجاعة وجرأة فائقتين.

عرس الشهادة

يوم الأحد 8/2/2004 الساعة الثامنة والنصف مساءً كان بطلنا على موعد لتنفيذ عملية استشهادية، فامتشق سلاحه وأخذ معه عبوة جانبية شديدة الانفجار وتوجه بالقرب من معبر المنطار وقام بنصب ومد سلك العبوة وكمن في أحد المواقع، ولدى مرور الجيب فجَّر البطل العبوة ثم اشتبك مع قوات الاحتلال وأبلى بلاءً حسناً حتى استشهد.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net