العدد 239 - 01/03/2013

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

أختي الصغيرة وعمرها ثلاث سنوات ونصف تحب الجلوس وحدها، وتتحدث مع نفسها أو مع لعبتها، ولا تحب الاختلاط معنا إلا قليلاً..

مها

حبيبتي مها..

معظم الأطفال يتحدثون مع أنفسهم ومع ألعابهم، لأن خيالهم واسع، ولأنهم يقلدون أفلام الكارتون أو برامج الأطفال، وكأنهم يعيشون معهم..

وأحيانا يقلدونهم بأن يرموا بأنفسهم من مكان عالٍ مثل سوبر مان وغيره فيعرضهم للسقوط والخطر..

فلا خوف عليهم، لأنهم بذلك يتعرّفون على العالم وعلى اكتشافه بشكل أوسع..

إياكِ أن تسخري من حديث أختك مع لعبتها، بل اجلسي معها وشاركيها الحديث مع اللعبة، كي تطمئن إليك وتطيعك فيما تقولينه لها..

ولكن إذا استمرت أختك هكذا فقد تصبح انطوائية منعزلة تخاف الناس.

وبقاؤها وحيدة هكذاً قد يتسبب لها بعض الوساوس السيئة..

لذا يفضّل تعليم الطفل على الاندماج والاختلاط مع أطفال بعمره، حتى يصبح اجتماعياً يحب الناس ويحبونه..

خذيها معك إذا ذهبت عند صديقة مقرّبة منك، حتى لاتنزعج صديقتك من أختك، لأن أختك الصغيرة ستشعر بانزعاج صديقتك، فالطفل يشعر بحبّ الناس له أو نفورهم منه..

وإذا جاءك ضيوف، فشجّعي أختك على إلقاء السلام عليهم، والجلوس معهم وأنت بجانبها دائماً، ومع الزمن اتركيها تدخل وحدها إلى ضيوفك وتسلم عليهم..

واطلبي منها أن تتحدث إلى ضيوفك دون أن تنتقديها وخاصة أمام الضيوف، فأي نقد لاحظت عليها، تحدثي معها بهدوء ولطف بعيداً عن الضيوف.

وهكذا حتى تندمج أختك مع الناس، وتترك عزلتها إلى الأبد..

حفظكما الله وحفظ الودّ بينكما..

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net