العدد 239 - 01/03/2013

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الأبطال.. شهيدنا اليوم مجاهد نهل من مدارس النبوة أعظم معاني التضحية والبذل والعطاء في سبيل الله.. إنه البطل وائل الغلبان من مدينة خان يونس في 14/2/1986م.

درس بطلنا الابتدائية بمدرسة "معن" والإعدادية بمدرسة بني سهيلا "البرش" والثانوية بمدرسة خالد ثم التحق بالجامعة الإسلامية تخصص محاسبة، وكان رائداً في جميع المجالات العلمية والدينية والدنيوية، وفاعلاً في صفوف الكتلة الإسلامية.

يحدثنا شقيقه عنه فيقول: كان وائل هادئاً بسيطاً بسّاماً متواضعاً ملتزماً بحضور الندوات وحلقات العلم والتمسك بمنهج الله وكتابه وإتباع سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم، صواماً قواماً، وكان من المداومين على صيام الاثنين والخميس.

انضم بطلنا لصفوف المقاومة "حماس" عام 2004، ثم التحق بصفوف الشرطة الفلسطينية بعد فوز "حماس" بالانتخابات التشريعية، وتلقى العديد من الدورات التأهيلية والمتوسطة والمتقدمة، وشارك في ضرب المغتصبات الصهيونية بالقذائف الصاروخية ليوقع الخسائر المادية والجسدية في صفوف أعدائه، وفي سلاح المدفعية أبدع بطلنا كثيراً، ويشهد له الجميع بالعمل والإخلاص والجد والاجتهاد حتى عُرف بـ" المجاهد الصامت العامل".

موعد مع الشهادة

يوم 15/11/2012 صلى بطلنا الفجر جماعة مع رفيق دربه هشام الغلبان ثم انطلقا في مهمة جهادية ليلقنا العدو ألوان العذاب بقذائفهما الصاروخية الفتاكة، وأثناء جهادهما باغتهما العدو الجبان بصواريخه الحاقدة، ليذهبا إلى الله شهداء في معركة من أشرف المعارك وأطهرها معركة "حجارة السجيل" "التي انتصر فيها الحق على الباطل.

إلى جنان الخلد أيها الشهداء الأبطال وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net