العدد 240 - 15/03/2013

ـ

ـ

ـ

 

عزيزتي فتاة المستقبل

 

كما يقولون: نحن نعيش أزمة حوار.

ماذا يعني هذا؟

يعني أننا صرنا نتحاور فيما بيننا كحوار الطرشان، أي كل واحد منا يتحاور مع الآخر بطريقة وكأنه يتحاور مع نفسه فقط، وليس مع الشخص الذي أمامه، لأننا لا نتقن فن الحوار والمناقشة الهادفة، بل نتحاور كي نثبت لأنفسنا ولغيرنا أننا على صواب دائماً، والآخر على خطأ دائماً..

لنعمل عزيزتي على إتقان فنّ الحوار، كي نستفيد نحن ويتعلم الآخر منّا فنون الحوار:

- كوني مستمعة جيدة، وليس فقط متكلمة جيدة، بأن تكون عينك في عيني محدثك..

- وأن تكوني هادئة في جلستك، لأن كثرة حركات الجسد تدلّ على الملل والنفور من الآخر.

- استمعي أكثر مما تتحدثين، وتوقفي عن الكلام فوراً عندما يبدأ الآخر في الحديث..

- أشعري الآخر بأنك تسمعينه ببعض الإيماءات من رأسك.

- وتجنّبي مقاطعة حديث الآخر مهما كان حديثه غير صحيح.

- حاولي فهم ما يقوله الآخر فهماً صحيحاً بعيداً عن الشكّ والتأويل.

- تقبّلي نقد الآخر بصدر رحب، لعله يكون نقداً بنّاءً مفيداً لك.

- لا ترفعي صوتك أثناء الحديث ولا تنفعلي، فالانفعال يُبعدك عن الموضوعية.

- لا تطيلي بحديثك أكثر من اللازم، فكثرة الكلام تبعث الملل، ويُنسي أوله آخره.

- إياكِ والكذب كي تدعمي موقفك أثناء الحوار، فالصدق في الحديث أكبر داعم لك في الحوار دائماً.

 

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ، سينال إعجابك، أقصد أتمنى أن ينال إعجابك، حتى لا أفرض رأيي في هذا الطبق:

 

- نغسل البطاطا جيداً لإزالة التراب.

- نقطعها قطعاً سميكة ونتركها بقشرها .

- زيت

- ملح وفلفل أحمر مطحون

- بقسماط (قرشلة) أو كعك مدقوق.

- نص ملعقة بودرة ثوم

- نرش البطاطا بالزيت.

- ثم نرشّ عليها الملح والفلفل الأحمر المطحون والبقسماط ونص ملعقة بودرة ثوم ونخلطهم جيداً.

- ثم نضعهم صفوفاً بالصينية ونضعها في الفرن.

وصحتين وعافية.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net