العدد 240 - 15/03/2013

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الأبطال.. شهيدنا اليوم أسد هصور لا يهاب الموت ولا يخشى في الله لومة لائم.. شاب أيقن أن المؤمن بلا شجاعة كالشجر بلا ثمر، وأن لذة الدنيا زائلة ولذة الجنة دائمة.. إنه المجاهد البطل فؤاد الحوراني "أبو عبيدة" من مواليد بغداد في 20/5/1980م.

انتقل بطلنا بعد ولادته بالعراق للعيش في مخيم العروب شمال مدينة الخليل المحتلة، وفيها تلقى تعليمه حتى أنهى الثانوية ثم التحق بكلية المجتمع في مدينة رام الله تخصص رياضة، وقبل انتهاء دراسته فاز بشهادة الجنة بإذن الله.

عُرف عن بطلنا التزامه بالمساجد منذ صغره، صواماً قواماً محافظاً على صلاة القيام والصلوات الخمس جماعة في المسجد، باراً بوالديه، خدوماً، محباً لجميع الناس..

عرس الشهادة

ظهر يوم 9/3/2002م ورغم وجود حراس أمنيين صهاينة على مدخل مقهى مومنت القريب من منزل رئيس وزراء العدو، تقدم بطلنا فؤاد الحوراني وتمكن من دخول المقهى.. وبعد أن امتلأ المقهى بنخبة من المجتمع الصهيوني، وقف فارسنا وسط حشد من رواد المقهى الصهيوني وفجّر نفسه، وكانت حصيلة القتلى حسب رواية العدو الصهيوني أحد عشر مستوطناً وإصابة أكثر من 90 آخرين بجروح من بينهم سبعة في حالة خطرة جداً والحمد لله رب العالمين..

إلى جنان الخلد أيها الشهيد البطل، وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net