العدد 242 - 15/04/2013

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الأبطال.. شهيدنا اليوم شاب عشق المهمات الصعبة وضرب الصواريخ الحارقة على المستوطنات الصهيونية.. إنه الشهيد البطل مروان أبو جياب من مواليد مخيم المغازي بقطاع غزة عام 1980م.

تربى بطلنا بأحضان أسرته المتواضعة، وترعرع بمسجد الدعوة القريب من بيته، يدرس فيه القرآن والفقه، ويدرّس أشباله الصغار علوم دينهم ويحدثهم عن الجهاد والشهادة والجنة ونعيمها.

درس بطلنا الابتدائية والإعدادية بمدارس المخيم، ولم يكمل تعليمه على الرغم من ذكائه المتقد لأوضاع أسرته الصعبة.

انضم فارسنا إلى صفوف المقاومة حماس عام 1999م وعمل فيها بكل إخلاص وجد وثبات، ومع بداية انتفاضة الأقصى المباركة كان بطلنا أحد تلاميذ القسام الأفذاذ، وعُرف عنه شجاعته وجرأته النادرتين وعشقه للشهادة، وحبه لجميع أنواع الرياضة وخاصة رياضة الجري لمسافات طويلة، باراً بوالديه، محباً لجميع الناس.

شارك بطلنا بصد معظم الاجتياحات على مخيمه والمخيمات الأخرى، وإطلاق صواريخ القسام والبتار وقصف مغتصبة كفار داروم والمواقع التي يتواجد فيها العدو الصهيوني بقذائف الهاون وتفجير العديد من العبوات الناسفة ضد الاحتلال الغاشم.

عرس الشهادة

يحدثنا أحد أصدقاء الشهيد المقربين منه عن استشهاده فيقول: يوم 6/4/2003م كان مروان في إحدى الاجتياحات الصهيونية مع مجموعة عسكرية، وعند الاقتراب من بيارة بالقرب من المكان التي كانت تتواجد فيه الدبابات الصهيونية الغازية وإذا بمروان يدخل البيارة وينصب صواريخ البتار (الذي يعشقه) ويضرب الدبابة الصهيونية ويشعل فيها النار، وبعد أن أبلى بلاء حسناً وأوشك على الانسحاب جاءت دبابة صهيونية أخرى حاقدة وأطلقت قذيفة باتجاه بطلنا ليستشهد على الفور مقبلاً غير مدبر.. ولينال ما يتمنى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net