العدد 243 - 01/05/2013

ـ

ـ

ـ

 

داعية معروف ومحبوب عند الصغير والكبير، من أشهر مفسري معاني القرآن الكريم في العصر الحديث بطرق مبسطة وسهلة بهدف الوصول لأكبر شريحة من المسلمين في جميع أنحاء العالم العربي.. لُقب بـ "بإمام الدعاة".

ولد الشيخ الشعراوي بقرية دقادوس بمحافظة الدقهلية بمصر في 15/4/1911م، وحفظ القرآن الكريم وهو في الحادية عشرة من عمره.

التحق شيخنا بمعهد الزقازيق الابتدائي الأزهري، وكان نابغاً في حفظ الشعر والمأثور من القول والحكم، ثم دخل المعهد الثانوي واختير رئيساً لاتحاد الطلبة وجمعية الأدباء بالزقازيق، ثم التحق بكلية اللغة العربية وحصل على العالمية مع إجازة التدريس، ثم انتقل إلى السعودية ليعمل أستاذاً للشريعة في جامعة أم القرى.

حصل شيخنا على العديد من الجوائز أهمها: وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى لبلوغه سن التقاعد، الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعتي المنصورة والمنوفية، اختير عضواً للهيئة التأسيسية للإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة بمكة المكرمة.

لشيخنا الفاضل كم هائل من المؤلفات أهمها: تفسير الشعراوي للقرآن الكريم، الإسراء والمعراج، الإسلام والفكر المعاصر، الإنسان الكامل محمد صلى الله عليه وسلم، الأحاديث القدسية، البعث والميزان والجزاء، الحياة والموت، الحصن الحصين، الخير والشر، الشيطان والإنسان، أسرار بسم الله الرحمن الرحيم، الجهاد في الإسلام، والسيرة النبوية.

توفي شيخنا وعالمنا الفاضل محمد متولي الشعراوي يوم الجمعة 17/6/1998م، رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net