العدد 243 - 01/05/2013

ـ

ـ

ـ

 

تحاور الصديقان القلم والممحاة يوماً واشتد النقاش بينهما، حتى قال القلم:

- أنا أكرهك أيتها الممحاة المغرورة!!..

ردت الممحاة بتعجب: لماذا يا صديقي القلم؟؟!!

أجاب القلم: لأنك تمحي لي كل ما أكتبه.

ردت الممحاة بلطف: ولكني لا أمحو إلا الأخطاء فقط.

انزعج القلم وقال بعصبية: وما شأنكِ أنت ؟! أنا أكتب كل ما يحلو لي!!!

ردت الممحاة بود: ولأني أحبك.. فأنا أمحو أخطاءك فقط حتى لا يراها أحد ويسخر منك!!!

قال القلم بغضب: أنت مغرورة.. لأن الذي يكتب أفضل من الذي يمحي!!!

تعجبت الممحاة من قول صديقها القلم وقالت بحزم:

- ألا تعلم – يا صديقي- أننا نكمل بعضنا البعض، لأن إزالةُ الخطأ تعادل كتابةَ الصواب..

أطرق القلم لحظة مفكراً بكلام صديقته الممحاة، ثم رفع رأسه وقال:

- صدقت يا عزيزتي الممحاة نحن صديقان لا نفترقان أبداً!!!

فرحت الممحاة بكلام صديقها القلم، وأمسكت بيده وعاشا معاً صديقين حميمين لا يفترقانِ ولا يختلفان..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net