العدد 246 - 15/06/2013

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

أنا أغار من أخي لان والدتي ووالدي دلعوه أكثر مني وأنا أحس أني قليلاً وأكرهه

حبيبي...

يبدو عليك أنك منفعل جداً من تصرفات والديك تجاه أخيك، ولم تذكر إن كان هذا الأخ أكبر منك أو أصغر..

حبيبي..

لا يوجد أبداً أبوان يحبان أحد الأولاد أكثر من غيره..

ولكن قد يوجد أن أحد الأبوين أو كليهما يميلان لأحد الأولاد أكثر من غيره، وذلك للأسباب التالية:

- أن يكون هذا الولد محباً عطوفاً على والديه أكثر من إخوته..

- أو أن يكون كريماً معطاءً أكثر من إخوته.

- أو أن يكون على خُلُق رفيع، محبوب بين الناس غير مشاكس أبداً، أكثر من إخوته.

- أو أن يكون جاداً في حياته لا يقوم بأي تصرف أحمق قد يزعج الناس، وبالتالي يزعج أبويه.

- وأحياناً قد يكون هذا الولد مريضاً يحتاج إلى الرعاية والحب أكثر من إخوته..

- أو أن يكون أصغر إخوته، والصغير له من الدلال والحب أكثر من غيره.

إذن حبيبي التمس لأبويك العذر فهما يحبانك كثيراً..

وتحدث معهما عن شعورك هذا، حتى ينتبها على تصرفاتهما غير المقصودة هذه بشكل أكبر..

وتذكر أن الأخ صديق ومساعد وقت الشدة، فهل يستطيع الطير أن يطير بجناح واحد فقط، وهكذا هو الأخ بمثابة الساعد والجناح لكل إنسان منا..

ولو أنك سألت أخاك هذا عن مشاعره تجاهك، لأخبرك بما يسرّك، ولأعلمك عن مقدار الحب والحنان الذي يحمله لك في قلبه..

فمشاعر الكره هذه من وساوس الشيطان، حتى يبثّ الفرقة في قلوب الأخوة والأحباب..

حماك الله يا صغيري من وساوس الشيطان..

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net