العدد 246 - 15/06/2013

ـ

ـ

ـ

 

بينما كان أبو علقمة النحوي جالساً في داره يكتب ويقرأ وإذا بالباب يقرع..

أسرعت الخادمة وفتحت الباب، وكان الطارق ابن أخيه جاءهُ زائراً من مكان بعيد.. أسرع الضيف وقبّل يد عمه وجلس قربه..

بعد أن تناول الضيف الغداء ونام واستراح.. أقبل عليه عمه أبو علقمة قائلاً:

- أهلاً بابن أخي الغالي.. كيف الحال؟؟

أجاب الضيف بحب: بخير يا عمي الحبيب..

قال أبو علقمة متسائلاً:

- وكيف حال أبوك.. وماذا يفعل؟؟؟

أجاب الضيف بحزن: لقد مات أبي!!

أطرق العم رأسه إلى الأرض حزيناً وهو يقول: وما علته ؟

ردّ الضيف : ورمت قدميه..

وقبل أن يكمل الضيف جملته قال أبو علقمة : قل.. قدماه – يا بني- وليس قدميه..

أكمل الضيف حديثه قائلاً: وارتفع الورم إلى ركبتاه .

قاطعه أبو علقمة بغضب: قل.. ركبتيه وليس ركبتاه...

وقف الضيف غاضباً وهو يقول :

- دعني يا عم من كلامك النحوي هذا.. فما موت أبي بأشدّ عليّ من نحوك هذا !!!




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net