العدد 247 - 01/07/2013

ـ

ـ

ـ

 

أرسلوا لنا مشاركاتكم من خلال بريدنا الإلكتروني 

[email protected]

مشاركة من الصديقة :  سندس أبو هنية

الصف السادس الابتدائي - فلسطين

قصة العائد

انا اليوم الفرحة ملئا عيني لاني رجعت الى فلسطين بعد ثلاثين عاما ولعلكم تتسالون كيف خرجت من بلدي الحبيب فلسطين. كنت قبل ثلاثين عاما انا واصدقائي نتظاهر وكعادة اسرائيل ان تقلع كل مظاهرة نقيمها ويالة الاسف قلعت المظاهرة واعتقلوني وسجنوني لمدة شهرين ثم قرروا نفيي الى مصر للابد وما رايت في اليوم الثاني الى وهم يربطون رجلين ويدي ويضعون عصابة على عيني وقالوا لي انت ستنفى الى مصر للابد وعيني دمعت بشدة وقلت في نفسي سارجع حتما ان شاء الله وما ان انزلوني الى مصر رايت حياة جديدة وعملت عملا جديدا وتعرفت على اناس جدد وبعد ثلاثين عاما كنت كل ما اجلس على التلفاز وارى اخبار فلسطين عيناي تدمعان بشدة واتذكر امي واخي واختي وعندما ارى القدس وبيوتها اتذكر قبة الصخرة ومسجد الاقصى وبيتي الجميل في القدس وفجاة وكل هذه الافكار تدخل عقلي سمعت المذيع يقول فلسطين تحررت فما كان مني الى ان ذهبت مسرعا الى المطار واخذت تذاكري وركبت الطيارة واول ما وصلت الى فلسطين الحبيبة قبلت ترابها وعيني دمعت كثيرا وبقيت ابحث على امي واختي واخي وعندما رايتهم غمرت الفرحة قلبي واخذت امي واختي الى القدس الحبيب وصليت في قبة الصخرة وفي مسجد الاقصى ركعتين شكر لله تعالى وحبا.

مع تحيات : الكاتبة الصغيرة ( سندس احمد)

ويليام شكسبير (1564 ـ 1616) هو كبير الشعراء الإنجليز. كان ممثلاً ومؤلفاً مسرحياً. سبر في مسرحياته أغوار النفس البشرية، وحلّلها. من أشهر آثاره : كوميديا الأخطاء وتاجر البندقية وروميو وجوليت ، ويوليوس قيصر وهاملت ، وعطيل ، ومكبث ، والملك لير

حياته

يعد شكسبير من أبرز الشخصيات في الأدب العالمي إن لم يكن أبرزها على الإطلاق.. وإن كانت حكمته التي وضعها على لسان شخصيات رواياته خالدة في كل زمان. كان أبوه رجلاً له مكانته في المجتمع، وكانت أمه من عائلة ميسورة الحال. وقيل إنه بلغ حداً من التعليم، مكنه من التدريس في بلدته ستراتفورد – أون – آفون التي يوجد بها الآن مسرح يسمى باسمه، يقوم بالتمثيل على خشبته أكبر الممثلين المتخصصين في رواياته.. كما كان يهوى المشاهد الهزلية ذات الطابع المكشوف التي كانت تتخلل المسرحيات التراجيدية لتخفف من حدة وقعها..

من أقواله

* أكون أو لا أكون هذا هو السؤال.

* إن أي مركز مرموق كمقام ملك ليس إثماً بحد ذاته، إنما يغدو إثماً حين يقوم الشخص الذي يناط به ويحتله بسوء استعمال السلطة من غير مبالاة بحقوق وشعور الآخرين..

* الرجال الأخيار يجب ألا يصاحبوا ألا أمثالهم...

* لا تطلب الفتاة من الدنيا إلا زوجاً.. فإذا جاء طلبت منهُ كل شيء..

* يمكننا عمل الكثير بالحق لكن بالحب أكثر..

* الرحمة جوهر القانون، ولا يستخدم القانون بقسوة إلا للطغاة..

* يموت الجبناء مرات عديدة قبل أن يأتي أجلهم، أما الشجعان فيذوقون الموت مرة واحدة..

* أن الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه..

* على المرء أن ينتظر حلول المساء ليعرف كم كان نهاره عظيماً..

* الذئب ما كان ليكون ذئباً لو لم تكن الخرافُ خرافا..

* لا يكفي أن تساعد الضعيف بل ينبغي أن تدعمه..

* قسوة الأيام تجعلنا خائفين من غير أن ندري تماماً ما يخيفنا.. إذ إن الأشياء التي تخيفنا ليست إلا مجرد أوهام..

* ليس من الشجاعة أن تنتقم، بل أن تتحمل وتصبر..

* من خلال أشواك الخطر، نحصل على زهور السلام..

مشاركة من الصديق/ طارق زياد موسى عبد المعطي

مصر - قرية البقلية - محافظة الدقهلية

العمر/ 10 سنوات

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net