العدد 248 - 15/07/2013

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي ورمضان مبارك علينا وعليكم وعلى الأمة الإسلامية.. شهيدنا اليوم فارس مقدام، كان يرى الدنيا بعين الآخرة.. إنه الشهيد البطل أحمد سلامة من مواليد السعودية المنحدر من عائلة كريمة تعود جذورها إلى قرية بئر السبع في 12/9/1987م.

درس مجاهدنا الابتدائية والإعدادية بمدارس السعودية ثم عاد إلى وطنه والتحق بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بغزة، واستشهد وهو في السنة الدراسية الثالثة.

تميز بطلنا بالتواضع والاحترام، والشجاعة والهمة العالية والقوة التي لا تلين، يكره الحقد والحاقدين ويحرص جداً على الصلاة جماعة بمسجد الشهيد.

انضم بطلنا لصفوف المقاومة القسامية خلال انتفاضة الأقصى المباركة، وكان من أوائل المرابطين على ثغور مخيم البريج، ثم التحق بسلاح الهندسة وكان من أفضل الجنود المقاتلين.

موعد مع الشهادة

تمام الساعة الثالثة والنصف فجراً يوم 5/7/2007م توغلت قوة صهيونية خاصة في موقع "مقبولة " وكان بطلنا ورفاقه المجاهدين يرابطون على الثغور، واكتشفوا أمر هذه القوة الغاصبة الجبانة، ودار بينهم اشتباك عنيف أبلى فيها أبطالنا المجاهدين بلاءً حسناً وتمكنوا من الانسحاب تحفهم عناية الرحمن بعد أن أوقعوا بالعدو العديد من الخسائر والحمد لله.

وبعد فترة وجيزة وإذا بطائرة استطلاع صهيونية حاقدة تكتشف أمر المجاهدين بعدما عجزت القوات الخاصة عن مطاردتهم، فأطلقت عليهم العديد من الصواريخ أدى إلى استشهاد بطلنا أحمد والعديد من زملائه الأبطال..

إلى جنان الخلد أيها الشهيد البطل وجميع شهداءنا الأبطال وجمعنا الله بكم في عليين.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net