العدد 249 - 01/08/2013

ـ

ـ

ـ

 

عزيزتي فتاة المستقبل

 

هاهو شهر رمضان يلملم نفسه ليغادرنا، وهو يوصينا على المضي قدماً نحو الخير والفلاح، ويسألنا ماذا تعلمنا منه.

ونحن نجيبه:

- لقد تعلمنا منك يا شهر الخير والبركات الكثير الكثير، ومن أهم ما تعلمناه من هذا الشهر العظيم:

أن عباداتنا مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بأخلاقنا ومعاملاتنا، فقد قال رسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم عن الصيام: "من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة أن يضع طعامه وشرابه".

أي أن الله لم يأمرنا بهجر الطعام والشراب فقط، بل بهجر كل ما يسيء لأخلاقنا العربية الإسلامية الأصيلة..

وعندما نصلي تكون صلاتنا لله تعالى، لأننا نحب الله ونطيعه، وليست صلاتنا عادة نؤدّيها فقط دون أن نتفكر بها.

وكذلك نعطي الصدقات للمساكين والمحتاجين، لأن الله تعالى حبّب إلينا عمل الخير، فنحن نعطي كي يحبنا الله وليس تفاخراً بين الناس ومباهاة.

فقد قال حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم:

"إن العبد ليبلغ حسن خلقه درجة الصائم القائم".

وشهر رمضان أعظم مدرسة للكبير والصغير، ندخل هذه المدرسة في كل عام شهراً، وفي هذا الشهر نتلقى دورة تدريبية مكثّفة، دورة لعباداتنا وأخلاقنا وأعمالنا وتصرفاتنا وأجسادنا وصحتنا..

أكرم بهذه المدرسة وأنعمْ، والعاقل من استفاد وأفاد من هذه الدورة العظيمة المباركة.

 

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ كي تقدميه لعائلتك وصديقاتك وأنتم تحيون ليلة القدر:

 

- نصف كيلو طحين

- رشة سكر وملح

- نص قالب زبدة صغير وملعقة سمن عربي

- بيضة

- ملعقة حليب بودرة كبيرة

- نضع الطحين ورشة الملح ورشة السكر وملعقة الحليب والبيضة، ونخلطهم بأطراف أصابعنا.

- نذوب الزبدة والسمنة دون غلي

- نسكب الزبدة والسمنة فوق الطحين، ونفركهن فرك ولا نعجنهم حتى يصبحوا مثل الغريبة المفروطة

- نعجن العجينة بقليل من الماء مقدار ربع كأس أو أكثر قليلاً.

- نترك العجينة ترتاح لمدة نصف ساعة

- نرقها ونقطعها ونحشيها بما نرغب به.

وصحتين وعافية.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net