العدد 249 - 01/08/2013

ـ

ـ

ـ

 

(جاء ثلاثةُ رَهْطٍ إلى بُيُوتِ أزواجِ النبيِّ صلى الله عليه وسلم، يسألون عن عبادةِ النبيِّ صلى الله عليه وسلم، فلمّا أُخْبِرُوا، كأنَّهمْ تَقَالُّوْها، وقالوا: أينَ نحنُ من النبيِّ صلى الله عليه وسلم؟ قد غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِنْ ذنبهِ وما تأخَّرَ.

قال أحدُهم: أمّا أنا، فأصلّي الليلَ أبداً.

وقال الآخَرُ: وأنا أصومُ الدَّهْرَ ولا أُفْطِر.

وقال الآخَرُ: وأنا أَعْتَزِلُ النِّساءَ، فلا أتزوَّجُ أبداً.

فجاء رسولُ الله صلى الله عليه وسلم إليهم فقال:

أنتم الذينَ قُلْتُمْ كَذَا وكذا؟!

أَمَا واللهِ إني لأَخْشَاكم للهِ، وأتقاكم له،

 لكني أصومُ وأُفطِرُ،

وأصلِّي وأَرْقُدُ،

وأتزوَّجُ النِّساءَ.

 فمَنْ رَغِبَ عن سُنَّتي فَليْسَ منّي).

شرح المفردات

الرَّهطُ: الجماعة من الناس. عددهم من ثلاثة إلى تسعة.

أُخْبِروا: أخبرتهم نساء النبيِّ بعبادته.

تقالُّوها: وجدوها قليلة.

أخشاكم لله: أشدُّكم خوفاً من الله.

أتقاكم: أنا أخاف الله، وأمتثل أوامره، وأجتنب نواهيه أكثر منكم.

أرقد: أنام.

رغب عن سُنّتي: أعرضَ عنها، وعمل بغيرها.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net