العدد 250 - 15/08/2013

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

كثيراً ما أغضب من تصرفات أخي الصغير، فأضطر لضربه ثم أندم، هل من طريقة حتى لا أشعر بالغضب منه؟ لأنني أحبه كثيراً..

ريم

حبيبتي ريم..

تذكري أن الطفل لابد له من إثارة الغضب والضجة والضوضاء، بسبب سوء تصرفاته التي لا يستطيع الفكاك عنها.

فإذا شعرت بالغضب قومي بما يلي:

- اسألي والدتك عن طفولتك، هل كنت مهذبة دائماً؟؟ هل كنت تحسبين حساباً لأي تصرف ستقومين به؟

- عندما تضربين أخاك الصغير اسألي نفسك: هل يستطيع الدفاع عن نفسه؟

بالتأكيد لن يستطيع الدفاع عن نفسه لصغر سنه، فهل يعقل ضرب صغير لا يستطيع إيقافك عن ضربه؟

- تذكري أن ضربك له سيفقده ثقته بنفسه، أو سوف يصنع منه رجلاً عنيفاً لا يتقن فن التعامل مع الغير.

- والضرب سيزيد من حدّة وعناد أخيك الصغير، ولن يسمع لتنبيهاتك أبداً.

- جرّبي حرمان أخيك من بعض ما يحبه عقاباً له، أو علميه أن يحترم النظرة الغاضبة منك، أفضل من الضرب والقسوة..

وحبك له سيعينك على تربيته تربية حانية هادئة بعيدة عن العنف..

أعانك الله حبيبتي، وأدامك أختاً رائعة لأخيك الصغير..

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net