العدد 251 - 01/09/2013

ـ

ـ

ـ

 

بينما الإمام الشافعي يدرّس تلاميذه، وإذا بأحد المجادلين يقاطع الإمام ويقول له:

- عندي مسألة يا إمام؟؟

نظر إليه الإمام متعجباً من مقاطعته إياه ثم قال:

- ما هي مسألتك أيها الرجل؟؟

أجاب الرجل: يا إمام.. كيف يكون إبليس مخلوقاً من النار ويعذبه الله بالنار؟!

تعجّب الإمام من هذا السؤال وفكر وفكر.. ثم اهتدى إلى طريقة..

أحضر الإمام قطعة من الطين الجاف، وجعل يكورها ويكورها حتى جعلها قوية متماسكة وقذف بها الرجل أمام دهشة الحضور..

ظهرت على وجه الرجل علامات الألم والغضب.. وقبل أن ينطق بكلمة قال له الشافعي:

- هل أوجعتك – يا رجل-؟

ردّ الرجل بغضب: نعم.. أوجعتني جداً!!!

ابتسم الشافعي وقال:

- قل لي.. كيف تكون مخلوقاً من الطين ويوجعك الطين؟! كذلك الشيطان خلقه الله تعالى من نار وسوف يعذبه بالنار.

أطرق الرجل خجلاً من تصرفه وجرأته على إمامه، وطلب منه السماح على مجادلته إياه دون علم..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net