العدد 252 - 15/09/2013

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الأبطال.. شهيدنا اليوم شاب حباه الله من الذكاء والنشاط وحسن الإدارة الممزوج بالإخلاص والإيمان العميق فجعله مميزاً في كل شيء.. إنه الشهيد القائد محمد عبد الرحيم الحنبلي من مواليد نابلس عام 1975م.

تربى بطلنا في أسرة فلسطينية متديِّنة معروفة وثرية، فوالده عبد الرحيم من الشخصيات المعروفة ورئيس لجنة الزكاة وإمام وخطيب المسجد الحنبلي.

عُرف عن بطلنا تعلقه الشديد بالمساجد منذ نعومة أظفاره، وكان ورعاً وتقياً، كثير الفعل قليل الكلام، مقدام همام، حسن المطالعة والتدبر والخشوع، صمته فكر ونطقه درر، فأحبّه الجميع ممن عايشوه واختلطوا به.

درس بطلنا جميع مراحله الدراسية في مدينته نابلس والتحق بجامعة النجاح الوطنية قسم الهندسة الصناعية، وكان عضواً في مجلس اتحاد الطلبة وأميراً للكتلة الإسلامية فيها.

التحق قائدنا بصفوف "حماس" في سن مبكِّرة وتدرج فيها حتى أصبح قائدها الأول، فأذاق العدو الصهيوني ويلات العمليات الاستشهادية القسامية المتلاحقة، وكان المطلوب الأول لديهم.

عمل قائدنا على تفخيخ المداخل في وجه قوات الاحتلال الجبان، وزرع العبوات الناسفة وتوزيع المجاهدين ونقل السلاح والذخيرة لهم.

عرس الشهادة

ليلة الجمعة 5/9/2003 حاصرت قوة من الوحدات الخاصة الصهيونية بناية من سبعة طوابق، واستدعت عشرات الجنود والآليات العسكرية والطائرات المروحية إلى المكان إثر وشاية حاقد، ودارت بينهم معركة شديدة الوطيس، أبلى فيها قائدنا محمد بلاء حسناً ورفض الاستسلام لساعات طويلة حتى سقط شهيداً مقبلاً غير مدبر.

إلى جنان الخلد أيها القائد البطل وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.




محرك بحث مجلة الفاتح

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net