العدد 253 - 01/10/2013

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي في الله.. شهيدنا اليوم فارس مقدام ضحى بنفسه من أجل عزة بلده فلسطين الحبيبة.. إنه الشهيد البطل محمد لطفي عابد من مواليد حي التفاح شرق مدينة غزة الأبية في 4/9/1988م.

درس بطلنا الابتدائية بمدارس وكالة الغوث للاجئين، والإعدادية بمدرسة الشجاعية للبنين، والثانوية بمدرسة عبد الفتاح حمودة الثانوية للبنين.

عُرف عن بطلنا محمد برّه بوالديه، وكان حنوناً، كريماً، شجاعاً، خدوماً، التزم منذ صغره بمركز الفرقان لتعليم وتحفيظ القرآن الكريم في مسجد البشير بحيه، ثم التحق بصفوف المقاومة حماس وشارك مع إخوانه جميع نشاطاتهم وفعالياتهم.

عام 2006م رشحته قيادة القسام للعمل ضمن صفوف مجاهديها، ونظراً للسمع والطاعة والالتزام التي تحلى بها بطلنا اختارته القيادة بمنطقته ليكون أحد أفراد بيعة الموت القسامية، ومن أبرز المهام الجهادية التي قام بها فارسنا: المشاركة الفاعلة في الرباط على الثغور، المشاركة في حفر الأنفاق والتجهيز والإعداد لمواجهة الاحتلال، حصوله على مرتبة الشرف والتميز لعدد كبير من الدورات العسكرية التي ينظمها الجهاز العسكري للرقي بثقافة مجاهديه العسكرية ومهاراتهم الميدانية، صد العديد من الاجتياحات البرية شرق منطقة التفاح.

موعد مع الشهادة

يوم الخميس 5/9/2013م خرج بطلنا بمهمة خاصة لإحدى الأنفاق، وبينما يقوم بعمله على أكمل وجه وإذا به يرتقي شهيداً إلى ربه إثر حادث عرضي في النفق بعد مشوار جهادي عظيم ومشرّف، وعمل دؤوب وجهاد وتضحية، نحسبه شهيداً ولا نزكي على الله أحداً.

إلى جنان الخلد أيها الشهيد البطل وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net