العدد 254 - 15/10/2013

ـ

ـ

ـ

 

شاعر أردني كبير من أصول فلسطينية، ولد ببلدة الطيرة بمدينة حيفا بفلسطين عام1942م. اُشتهر بأنه شاعر عروبي يحمل همّ العروبة فوق كاهل القصيد، ويغضبه ويؤلمه واقع الشعب العربي وما يرزح به من قهر وظلم وطغيان.

أنهى شاعرنا دراسته بعمّان وحصل على الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة كاليفورنيا، عمل سكرتيراً لتحرير جريدة الجهاد المقدسية, ومذيعاً بإذاعة المملكة الأردنية الهاشمية بداية الستينيات ثم كبيراً للمذيعين ولم يتجاوز عمره الخامسة والعشرين, ومديراً لدائرة الثقافة والفنون, ومستشاراً للقائد العام للقوات المسلحة الأردنية ولرئيس وزراء الأردن, وسفيراً للأردن في تونس، وهو عضو رابطة الكتاب الأردنيين واتحاد كتّاب العرب..

حصل شاعرنا على الدكتوراه الفخرية في الآداب من الأكاديمية العالمية للآداب في جمهورية الصين الوطنية، ووسام الاستحقاق الثقافي من تونس، وتُرجم شعره إلى عدة لغات: الإسبانية والفرنسية والصربية، ودُرّست أعماله في مختلف مراحل التعليم في الأردن.

لشاعرنا الكبير الكثير من المؤلفات الشعرية أهمها: يمرُّ هذا الليل، اعتذار عن خلل فني طارئ، شجر الدفلى على النهر يغني، لائيات الحطب، من أقوال الشاهد الأخير، النار التي لا تشبه النار، الأعمال الكاملة "الطبعة الأولى والثانية"، المنازلة، في البدء كان النهر، بانتظار تأبط شراً، عباءات الفرح الأخضر، أنهم يصنعون الفجر.

لشاعرنا الكبير عدة مسرحيات، والكثير جداً من القصائد المُغنّاة وقصائد بصوت شاعرنا.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net