العدد 255 - 01/11/2013

ـ

ـ

ـ

 

بينما كان مدير المصنع يتجول في مصنعه ويتفقد موظفيه.. شاهد شاباً يستند إلى الحائط ولا يقوم بأي عمل.. انزعج المدير في نفسه واقترب منه وقال له بهدوء مصطنع:

- كم هو أجرك أيها الشاب في الشهر؟

حدّق الشاب بالرجل ونظر إليه نظرة اللامبالي ثم أجاب بهدوء كبير:

- أجري في الشهر 300 دينار!!! ولكن لما هذا السؤال ؟!!!

سكت المدير لحظة ثم أخرج محفظته من جيبه وأخرج منها 300 ديناراً وأعطاها للشاب قائلاً له بغضب:

- أنا أدفع للناس هنا ليعملوا.. وليس للوقوف على الحائط – أيها الشاب الكسول- ثم أخذ يده ووضع فيها النقود قائلاً بعصبية:

- خذ راتبك الشهري مقدماً واخرج من مصنعي مطروداً ولا تعد إليه مرة أخرى..

استغرب الشاب من تصرف الرجل وعصبيته، وأمسك بالنقود ووضعها في جيبه وخرج مسرعاً..

نظر المدير إلى العمال حوله وقال بنبرة تهديد ووعيد:ـ

- هذا الفصل الإجباري ينطبق على كل العمال في المصنع.. من لا يعمل بجد واجتهاد سوف ننهي عقده مباشرة دون تردد.

بعد أن هدأت ثورة المدير وغضبه، تقدّم إليه رئيس الموظفين قائلاً بصوت خافت:

- أيها المدير.. ألا تعلم أن الذي طردته كان رجل توصيل البيتزا - يا سيدي-!!!

 


أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net