العدد 256 - 15/11/2013

ـ

ـ

ـ

 

وقف عمر أمام نخلة باسقة نظر إليها في حب وإعجاب ، ابتسمت النخلة لعمر ، ورحّبتْ به :

ـ أهلاً بك يا عمر وأنت تزور عمتك النخلة .

سُرَّ عمر من كلام النخلة ، ومن ابتسامتها وقال :

ـ يشرفني يا عمتي النخلة أن أزورك ، فأنت من أشرف الأشجار المستقيمة ؟

عندما انظر إليك ، وأراك قد فتحت أغصانك للسماء ، تدعين الله الرحمن الرحيم لنا ، أرفع كفّي إلى السماء وأدعو ، فأنت دعاء دائم .

قالت النخلة : عظيم .. ثم ماذا يا عمر ؟

قال عمر : ويذكرني ساقك المستقيم ، بأن أكون مستقيماً في سلوكي .

قالت النخلة : عظيم .. فالمسلم مستقيم ، لا يكذب ، ولا يغشّ ، ولا يخدع ، ولا يخون .

قال عمر : وأنا - يا عمتي - أحبُّ تمرك اللذيذ .

سألت النخلة : وكم تمرة تأكل في اليوم يا عمر ؟

أجاب عمر : أحيانا آكل ثلاث تمرات ، وأحيانا سبع تمرات .

قالت النخلة : عظيم .. فاحرص على تمري ، فقد جعل الله فيه فوائد كثيرة .

قال عمر : إن شاء الله

ودّع عمر عمته النخلة و هو يقول لها :

ـ لن أنس وجهك المشرق كالشمس ولا تمرك اللذيذ يا عمتي النخلة .




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net