العدد 257 - 1/12/2013

ـ

ـ

ـ

 

مدينة فلسطينية تقع شرقي مدينة يافا في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1984، وتبعد عن مدينة القدس 54 كيلومتر مربع، وترتفع عن سطح البحر 280 متراً، وتبلغ مساحتها 10 آلاف كيلومتر مربع، ويبلغ عدد سكانها 25 ألف نسمة.

تمتاز كفر قاسم بمناخ معتدل وجاف صيفاً، وبارد وماطر شتاءً، ولهذا تعد الزراعة من أهم الأعمال التي يقوم بها سكان المدينة، ومن أهم المحاصيل الزراعية: التين والزيتون، واللوز والعنب الحلو، وزعتر الشاي والنعناع، والليمون والبوملي، والبرتقال والجوافة، كما يعتمد سكان المدينة بشكل كبير على تربية المواشي من دجاج وأغنام وغيرها.

وتعتبر التجارة أحد أهم الأعمال التي يقوم بها سكان المدينة وذلك كونها تقع على تقاطع طرق بين سوريا ومصر وبين يافا ونابلس وشرق الأردن، حيث أن حركة التبادل التجاري بينها وبين الدول نشطة جدا، فيتم استيراد وتصدير كميات كبيرة من البضائع مثل الخضار والفواكه، والأجهزة الكهربائية والطبية، والصناعات الخفيفة، وغيرها.

 يوجد في هذه المدينة العديد من المساجد أهمها مسجد أبو بكر الصديق وهو الأقدم، ومسجد عمر بن الخطاب، ومسجد علي بن أبي طالب، ومسجد الشهداء ويوجد فيها العديد من المدارس الإسلامية أهمها مدرسة الغزالي، بالإضافة إلى عدد من المراكز الطبية والعيادات.

ومن أهم المعالم التاريخية: مقام النبي حتّا، خربة كفر حتّا، ومقام الشيخ محمد التركي، ومقام الشيخ عبد الحافظ، وبركة العمود، والجرن المحفور، والمزلقان.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net