العدد 257 - 1/12/2013

ـ

ـ

ـ

 

شعر: يحيى بشير حاج يحيى

الـهـرّةُ iiالـجـميلةُ    مـحـبوبةٌ  iiنـظيفة
تَـهوى  حياةَ iiالمنزلِ    ولـو قـليلَ iiالـمأكلِ
عـاشتْ بقرب iiامرأةٍ    ظـالـمةٍ،  iiغـبـيّةِ
وذات يـومٍ iiشـربتْ    من  كأسها iiفانزعجتْ
فـخبّأت فـي iiنفسها    عـقوبةً، في iiحبسها
***
الـبابُ صـارَ iiمقفلا    لـن تشربنْ أو iiتأكلا
تـموءُ  إنـي iiجائعه    تـردُّ: لـستُ iiسامعهْ
وإن تقل: عطشى iiأنا    ردّت:  وأيـن ماؤنا؟
والـهـرّة iiالـبائسةُ    صـارخـةٌ،  iiبـاكيةُ
والـمـرأة iiالـظالمةُ    حـانـقةٌ، iiغـاضبةُ
***
قـالت  لـها: iiأُفتّشُ    عن  بعضِ ما iiيُعيّشُ
عـسى أرى لي لقمةً    تـسدُّ  مـني iiجَوعَةً
إنْ  تـمنعيني iiمأكلي    فـقد أُلاقـي iiأَجـلي
لـكنّما  الـمرأة لـم    ترأفْ  بها رغم iiالألم
فـالموتُ  قد iiعاجلها    لـيلاً ومـا iiأمـهلها
***
نهى  الرسولُ iiالأعظمُ    عن ظلمها، لا تَظلموا
وكـلُّ مـن لا iiيرحمُ    فـإنـه  لا iiيُـرحـمُ

____________

حانقة: شديدة الغضب.

تموء: تصيح بصوت القطة.

ألاقي أجلي: أموت.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net