العدد 257 - 1/12/2013

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الحلوين.. شهيدنا اليوم بطل جاهد بماله ونفسه في سبيل الله تعالى.. إنه البطل عائد صبري راضي من مواليد خان يونس جنوب غزة في 10/2/1964م.

درس بطلنا الابتدائية بمدرسة الشيخ جميل بخان يونس والاعدادية بمدرسة عبد العزيز والتحق بكلية تدريب الوكالة "الصناعة" وأتقن مهنة النجارة، ثم عمل مع أبناء خالته بالصرافة.

كان بطلنا أباً وأخاً لمن حوله، يشاركهم مسراتهم وأحزانهم، فكان كالنسمة لا يغضب أحداً، كريماً معطاءً يحب الخير للجميع، ضحوكاً، باراً بوالديه.

تميز بطلنا بالتزامه بالصلوات الخمسة جماعة في مسجد أبو بكر الصديق القريب من منزله، وقراءة ورده اليومي من القرآن الكريم ثم حفظه ومدارسة أحكامه ومعانيه، فكان حمامة مساجد مدينته، وريحانة مساجد النصيرات .

نشأ مجاهدنا منذ صغره على حب الجهاد ومقاومة الاحتلال بما تيسر من حجارة والملوتوف، واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني أكثر من مرة.

انضم بطلنا إلى صفوف المقاومة الاسلامية حماس بداية الانتفاضة الأولى 1991 وشارك إخوانه جميع نشاطاتهم، ولم يكلف الكتائب مالاً أو سلاحاً فقد أكرمه الله بشراء سلاحه وعتاده الشخصي من ماله الخاص.. يحدثنا زميله الذي عايشه على الثغور وفي كل الميادين فيقول:

"حرص أبو همام على قيام الليل أثناء الرباط، خدوماً مقداماً سباقاً للعمل والجهاد في سبيل الله، لم يتغيب يوماً عن رباطه، كريماً شجاعاً لا يبخل ببذل ماله ونفسه في سبيل الله وإعلاء راية الإسلام والمسلمين، سباقاً للمشاركة في حفر الأنفاق ومواجهة المحتل الغاصب".

يوم الشهادة

عصر يوم الاثنين 19/11/2012 خرج بطلنا في مهمة جهادية تستهدف بارجة صهيونية في عرض بحر المحافظة الوسطى، وقام بتجهيز ما طُلب منه، وأثناء مراقبته للبارجة الصهيونية باغتته طائرة استطلاع بصاروخ جبان ليرتقي إلى ربه شهيداً مقبلاً غير مدبر.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net