العدد 259 - 01/01/2014

ـ

ـ

ـ

 

كل عام أحبابي أنتم بألف خير وأمن وأمان وصحة وعافية..

فالعام الميلادي 2014 قد أقبل، وقد كانت لنا أحلام في العام الماضي لم تنقضِ..

فالعام الماضي مرّ مسرعاً كأنه شهر وليس عاماً، وهذا يجعلنا نفكر بشكل أفضل للعام الجديد، حتى نحقق ما نبغيه ونصبو إليه.

فعلى سبيل المثال:

- علينا أن نتعلم في كل يوم أمراً جديداً، مهما كانت صعوبة هذا الأمر، فالمتعة في تعلم الصعب، لأن السهل كلنا نتعلمه، حينئذ سنشعر بالفخر والثقة في النفس عند تعلم ما هو جديد.

- كل فرد منا يمتلك موهبة ما، ولكنه يحتاج إلى من يرشده كي تظهر هذه الموهبة بقالب جميل مفيد، فلماذا ننتظر من يساعدنا على تطوير موهبتنا، لنسعَ نحن إلى تطوير مواهبنا بأنفسنا، وإذا استطعنا الاستعانة بأحد فلا مانع من ذلك.

- والموهبة هي الطريق إلى التميّز والإبداع، فلنسعَ كي نكون من هؤلاء المتميّزين، فنحن لسنا أقلّ منهم، ولكنهم أفضل منا بإصرارهم على الإبداع.

- لنجعل كل يوم جديد هو يومنا الذي سنقدم فيه جديداً لنا ولغيرنا، ولا نؤجل هذا الجديد إلى اليوم الذي بعده.

- أي نبتعد عن التأجيل ابتعادنا عن وحش مفترس، فالتأجيل يأكل من حياتنا وأعمارنا وكل جميل نحبّه.

وليكن شعارنا في هذا العام الجديد دعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"واجعل الحياة زيادة لي من كل خير"




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net