العدد 259 - 01/01/2014

ـ

ـ

ـ

 

 

هي صَرْحٌ جامعيٌّ وأكاديميٌّ إسلاميٌّ، أنشأتْها المملكةُ العربيةُ السعوديةُ في المدينةِ المنورةِ عامَ 1381 هـ 1961 م منْ أجلِ خِدْمةِ الإسلامِ والمسلمين.

تَضُمُّ الجامعةُ طلاباً ينتمون إلى أكثرَ من مِئَةِ جنسيّةٍ، وقد تخرّجَ فيها الآلاف من العلماء والدُّعاةِ الذين نَشَرُوا الثقافةَ الإسلاميّةَ، والعُلُومَ الشرعيّةَ في أنحاء العالمِ.

وفي هذه الجامعةِ: كليّةُ القرآنِ الكريمِ والدراساتِ الإسلاميّةِ، وكليةُ الحديثِ الشريفِ والدراساتِ الإسلاميةِ، وكليَّةُ الشريعةِ، وكلّيةُ الدعوةِ وأصولِ الدِّينِ، وكليّةُ اللغةِ العربيةِ. ويَتْبَعُها عددٌ من المعاهدِ المتوسطةِ والثانويةِ، ودارانِ للحديثِ في المدينةِ ومكةَ.

وللجامعةِ: مدينةٌ جامعيةٌ، ومكتباتٌ، ومكاتبُ إداريّةٌ، ومساكنُ للأساتذةِ والطلابِ، وعياداتٌ صِحيّةٌ، وسواها.

الأسئلة:

1) أعربْ: ينتمون.

2) لماذا كتبنا همزة (مئة) على نبرة؟

3) هل تعرف نسبة الطلاب المسلمين غير السعوديين الذين يدرسون في الجامعة الإسلامية؟

الأجوبة:

1) ينتمون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة. و(واو الجماعة) ضمير متصل في محل رفع فاعل.

2) لأن ما قبل الهمزة مكسور، والكسرُ أقوى الحركات، وتناسبه النبرة. ولا تكتبها هكذا: (مائة).

3) ثمانون في المئة من الطلاب من غير السعوديين، وعشرون في المئة من السعوديين.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net