العدد 259 - 01/01/2014

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

أشعر بحزن شديد على كل تصرف أقوم به، أشعر وكأن من حولي لا يحبون تصرفاتي، بل ويسخرون مني لأنني لا أحسن التصرف، حتى صرت أتمنى الموت، ولا أخرج من بيتي أبداً، حتى لا أواجه أحداً، لقد تعبت..

ميمونة

حبيبتي ميمونة...

يبدو أنك حساسة أكثر من اللازم، تشكّين بتصرفاتك جميعها، وهذا خطأ كبير..

فكل شخص منا قد لا يُحسن التصرف في بعض الأحيان، وليس في كل الأحيان كما تظنين..

وأنت واهمة أن الناس كلهم يسخرون منك ومن تصرفاتك، فأحياناً تكون ردّة فعل الناس على تصرفاتنا غير مدروسة وغير مفهومة، لذا لا يجب علينا تفسير تصرفات الناس تجاهنا على أنها ضدنا، لا يا حبيبتي لكل شخص رأيه الذي يخصّه، وعلينا ألا ننزعج من أي انتقاد وُجّه لنا، لأن هذا الانتقاد قد يكون لصالحنا إذا فهمناه بشكل إيجابي..

والجلوس في البيت غير مُجدٍ، بل يجعلك معرضة للاكتئاب والخوف من الناس، وبالتالي الشعور بالحزن والإحباط، عليك حبيبتي:

- أن تبحثي عن الإيجابيات في حياتك، فأنت تعيشين في ظل أسرتك، آمنة مرتاحة وهذا أمر جميل جداً.

- ابحثي عن الأمور التي تشعرك بالسعادة وقومي بها، كسماع أغنية أو نشيدة جميلة، أو ممارسة هواية مفضلة لديك.

- اجلسي مع أفراد أسرتك، وتحدّثي معهم عن همومك ووساوسك، بذلك ترتاحين لأنك فضفضتِ عن نفسك، ولعك تجدين حلولاً مناسبة عندهم عن حالتك هذه.

- اقرئي القرآن فهو خير دواء لكل داء نفسي أو جسدي..

حفظك الله يا حبيبتي وأبعد عنك وساوس الشيطان..

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net