العدد 259 - 01/01/2014

ـ

ـ

ـ

 

بقلم : محمود حسانين

وقفت أحلام تتطلع إلى النجوم في السماء الصافية كان القمر يتوهج ويشع بريقاً.

أخذت أحلام تحدث نفسها:

ـ من صنع كل هذا ..؟

وبدون أن تدرى كان صوتها عاليا بعض الشيء فأتاها صوت جدها من خلفها قائلاً :

ـ إنه الله القدير..

فلتفتت إليه وهى تبتسم قائلة:

ـ وكيف يا جدي خلقها .

نظر إليها جدها واحتضنها برقه واخذ يحكى ويروى وهى تستمع بانتباه وكلها شوق للمعرفة قائلا:

ـ إن الله هو خالق كل شيء الكون ومن فيه خلقنا.. وخلق الحيوان وخلق السماوات وخلق الجماد و أرسل الرسل ليهدى الناس وهناك خلق اكبر من أن يتخيله بشر ..

قالت أحلام:

ـ لقد شرحت لنا المُدَرِّسَة أن الله خلق الكون, و أن هناك من يعبد هذه النجوم من دون الله ..؟

ربت عليها جدها وهو يقول:

ـ إنهم عبدة الأوثان وهم من المشركين الذين يعبدون من دون الله هذه الأشياء وقد انتشرت هذه العبادات قبل الإسلام وفى الجاهلية .

قالت أحلام :

ـ وهل هناك أحد من عبدة هذه الأشياء .

قال جدها :

ـ لا لقد اختفت هذه العبادات بعد الإسلام حيث انه طهر الكون منها ولكن هناك بعض البلاد مازالت تؤمن بها.

قالت أحلام :

ـ ولكن كيف والله هو خالق كل شيء .

قال لها جدها :

ـ نعم الله خلق كل شيء من أجلنا فهو يحبنا.

قالت أحلام :

ـ أنا أحب الله كثيرا لأنه يحبنا وخلق لنا هذه الأشياء الجميلة.

ربت عليها جدها بحنان وهو يقول:

" قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ. " سورة آل عمران الآية 31




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net