العدد 261 - 01/02/2014

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

مجلة الفاتح السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

انا مزاجية وافقد الامل بسرعة و لكنني سرعان ما اثق بنفسي المشكلة انني قد تأتي اوقات اكون حزينة جدا بسبب فشل ما في الدراسة او الحياة فهل تساعدونني....

سوسن

حبيبتي سوسن..

أنا مزاجية.. هذه الكلمة نسمعها من بعض فتيات هذه الأيام، أي أنهن في كل ساعة في حال مختلف، ساعة يشعرن بالسعادة، وساعة أخرى يشعرن بالتعاسة..

فإذا كنت هكذا حبيبتي، فعليك أن تعلمي أن هذه المزاجية ستفقدك صديقاتك، لأن الشخص بطبيعته لا يحب الشخص المزاجي، لأن هذا الشخص يصعب التعامل معه، فقد يتحمّلك أهلك ووالداك بشكل خاص، أما باقي الصديقات فلن يصبرن عليك كثيراً، بل سيتحاشين لقاءك ويبتعدن عنك.

وستكون نفسيتك قلقة حزينة غير واضحة، إذا لم تسعي إلى الابتعاد عن هذه المزاجية..

ضعي برنامجاً واكتبي فيه عما يزعجك وعما يفرحك، وانظري إلى الأمور التي ترينها مزعجة، هل تستحق منك الغضب وتغيّر المزاج، فإذا كانت تستحق منك الغضب حاولي الابتعاد عمّا يغضبك، أو استقبال ما يزعجك بروح رياضية مرحة.

ثم انظري إلى من حولك من الأشخاص المزاجيين، هل تشعرين بالراحة معهم؟؟ أم تبتعدين عنهم تذمّراً من مزاجهم السيء تارة والسعيد تارة أخرى..

أما ما تشعرين به من الحزن بسبب فشل ما أمر عادي، ولكن غير العادي أن يستمر حزنك كثيراً..

فالحزن لا يغير من الواقع أبداً، بل سيحطم المستقبل أيضاً، وهذا أمر كافٍ كي ننهض من جديد كي نبني مستقبلنا على أسس قوية متينة بعيدة عن الألم والحزن..

ولتعلمي أن الكمال لله تعالى فقط، وأننا معرضون للخطأ، فلا نفقد الأمل إذا أخطأنا يوماً ما، ومن لا يُخطئ فلن يتعلم أبداً في حياته..

ولا تلومي نفسك على كل صغيرة وكبيرة لوماً كبيراً، لأن اللوم البسيط يساعد على تقويم النفس وإبعادها عن الخطأ، ولكن إذا زاد اللوم عن حدّه سيفقدك الأمل في النجاح مرة أخرى.

خذي نفساً عميقاً عند شعورك بالإحباط، واسترخي تماماً، وتأملي جيداً في المشكلة التي تعانين منها، حتى تجدي حلاً منطقياً لها.

أعانك الله على السيطرة على انفعالاتك ومزاجك مهما كان سيئاً..

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net