العدد 262 - 15/02/2014

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي في الله.. شهيدنا اليوم بطل طالما تمنى الشهادة وسعى لها.. إنه المجاهد البطل أسامة أبو سعادة من مواليد محافظة خان يونس في 8/5/1986م.

عُرف بطلنا بصاحب ابتسامة لا تفارقه, وكان مدرسة في الأخلاق، اجتماعياً، باراً بوالديه، محباً للخير.

درس بطلنا الابتدائية بمدرسة ذكور بني سهيلا والإعدادية بمدرسة العودة والثانوية بمدرسة المتنبي وكان متفوقاً, والتحق بجامعة الأزهر قسم المهن الطبية تخصص فنون أشعة.

عام 2006 انضم مجاهدنا لصفوف القسام العمل الجهادي، وتميز بسريته التامة وذكائه الحاد في التمويه أثناء الخروج من المنزل للرباط ليلاً, وكان ممن لا تنام عيناه عن الحراسة في سبيل الله, وشارك بالعديد من المهمات الجهادية أهمها: التصدي لاجتياح الصهاينة الأوغاد الحاقدين وحفظ البلاد من شر المفسدين، وتطهير الأرض من دنس العملاء في الحسم العسكري، وكان لديه خبرات عالية في فنون قتال المشاة في منطقته.

يوم الشهادة

مساء يوم الثلاثاء 5/2/2008م كان بطلنا مع إخوانه المجاهدين في موقع شرطة بني سهيلا لحراسة منطقتهم، وعند أذان العصر وبينما بطلنا مع إخوانه يؤدون صلاة العصر جماعة وإذا بطائرة صهيونية حاقدة تحوم فوقهم وتقصفهم جميعاً ليرتقوا إلى ربهم شهداء مخلصين ولينالوا ما تمنوا، نحسبهم كذلك ولا نزكي على الله أحداً.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net