العدد 263 - 01/03/2014

ـ

ـ

ـ

 

الأجانبُ هم غيرُ المسلمينَ، الذينَ يدخلُون البلادَ الإسلاميةَ لمدّةٍ محدودةٍ، وقد قرّرَ الإسلامُ لهؤلاءِ حقوقاً لم تَصِلْ إليها القوانينُ الوَضْعيّةُ إلا في القرنِ العشرينَ.

من الحقوقِ التي قرّرَها الإسلامُ للأجانبِ:

حقُّ التنقُّلِ في الدولةِ الإسلاميّةِ.

وحقُّ ممارسةِ التجارةِ والعملِ.

وحقُّ التمتُّعِ بالمرافقِ العامّةِ الضروريةِ.

على أن يراعوا قوانينَ الدولةِ وأنظمتَها، ويخضعوا للأحكامِ المتعلّقةِ بالأمنِ والنظامِ، ويحترموا عقائدَ المسلمينَ وتقاليدَهمْ، ويمتنعوا عن فعلِ كلّ ما يُشْعِرُ بإهانةِ المسلمين.

الأسئلة:

1) النصارى واليهود الذين يزورون البلاد الإسلامية، ولا يقيمون فيها إقامة دائمة، نسمّيهم أجانب. فماذا نسمّي المقيمين منهم إقامة دائمة؟.

2) ما هي النكرة؟ وما هي المعرفة؟

3) اذكر ثلاثةً من أمات كتب الأدب العربي القديم.

الأجوبة:

1) نسمّيهم ذمّيين.. أهل الذمّة.. مواطنين.

2) النكرة: هي التي لا تدل على شيء معين، ولا تكون محصورة في شيء يمكن تعيينه وتمييزه. مثل: حضر طالبٌ –شاهدتُ طفلاً. فلا تستطيع تعيين الطالب الذي حضر، والطفل الذي شاهدت.

   المعرفة: هي التي تدلّ على مسمَّى معين: محمد –قاسيون –النيل.

3) الكامل: لأبي العباس المبرد.

   البيان والتبيين: لعمرو بن بحر (الجاحظ).

   العقد الفريد: لابن عبد ربه (الأندلسي).




محرك بحث مجلة الفاتح

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net