العدد 263 - 01/03/2014

ـ

ـ

ـ

 

رهف طالبة مجتهدة تحب المدرسة كثيراً.. تستيقظ كل صباح بهمة ونشاط وتغسل يديها ووجهها وتلبس ثيابها النظيفة ثم توقظ والدتها لتعد لها الفطور ثم تذهب إلى مدرستها فرحة.

ذات يوم.. وفي حصة الفن قالت المعلمة لتلميذاتها:

- اليوم أيتها الطالبات المجدّات.. سأترك لكل واحدة منكن أن ترسم في دفترها منظراً للربيع، وسآخذ أجمل رسمة وأعلقها في بهو المدرسة ثم أضيف لها عشر علامات مشاركة..

فرحت الطالبات بهذا العرض القوي.. وأخذن يرسمن ويلوّن حتى تكون رسمةُ كل واحدة منهن أجمل رسمة.

فكرت رهف من أين تبدأ بالرسم، ونظرت حولها فرأت جميع صاحباتها منهمكات في الرسم.

وقبل انتهاء الحصة طلبت المعلمة من طالباتها جميع رسوماتهن حتى تختار أجمل رسمة.. وبينما هي تقلّب في الصفحات وصلت إلى ورقة رهف وإذا بها ترى رسم مصحف كبير وحوله الزخارف الملونة الجميلة..

تعجبت المعلمة من هذه الرسمة وسألت رهف:

- ما هذا – يا رهف- أنا لم أطلب منك أن ترسمي القرآن الكريم.. أنا طلبت منك رسم منظر الربيع!!!!

وقفت رهف بثقة وقالت ببراءة الأطفال:

- ماما تقول لي دائماً أن القرآن العظيم ربيع قلبي.. وأنا رسمت القرآن الكريم!!!!




محرك بحث مجلة الفاتح

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net