العدد 264 - 15/03/2014

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

أنا أحب التسوق كثيراً، وأشتري في كثير من الأحيان ملابس أراها جميلة، ولما أعود إلى البيت أراها ليست جميلة، وأهلي ينزعجون من هذه العادة ولا أستطع تركها.

أمينة

حبيبتي أمينة..

مشكلتك هذه صارت مشكلة منتشرة في هذه الأيام وسببها:

- عدم تحمّل المسؤولية، بحيث صارت الفتاة الفقيرة تشتري دون وعي أو حساب لقلة الفلوس عند والدها أو حتى عدمها.

- طريقة عرض البائع للمنتجات بشكل مغرٍ جداً، بحيث يجعل الأضواء تجمّل الملابس بالرغم أنها تكون ملابس عادية جداً.

- التباهي والتفاخر بين الفتيات دون رادع ديني أو سلوكي..

- العروض في نهاية كل موسم يشجع الفتيات على الشراء..

وغيرها من الأسباب غير المنطقية، لذا حبيبتي عليك أن:

- قبل ذهابك إلى السوق، افتحي خزانة ملابسك، وابحثي عن الأشياء التي تنقصك فقط، كي تحددي هدفك من السوق.

- تذكري أن هذه العروض كانت من ابتكار تاجر ذكي كي يروّج لبضاعته فيتخلص منها بسرعة..

- لذلك اجعلي هذه العروض لشراء ما تحتاجينه فقط..

- ومن الذكاء أن تؤخري شراء الملابس التي هي على الموضة كما يقولون لآخر الموسم، لأن سعرها سيهبط كثيراً، فتستفيدين من فرق السعر.

- تذكري حبيبتي أن هناك فتيات لا تستطيع الحصول على لقمة العيش فضلاً عن ملابس متجددة.

- لذلك احمدي الله على ما رزقك، فبالشكر تدوم النعم.

- وتذكري أن والدك تعب كثيراً حتى حصل على هذه الفلوس التي أعطاك إياها..

حفظك الله ورعاك حبيبتي..

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net