العدد 265 - 01/04/2014

ـ

ـ

ـ

 

طلبت المعلمة من التلاميذ الصغار أن يرسموا شيئاً يحبونه.

فصار التلاميذ يرسمون الأزهار الملونة والفراشات الجميلة والسيارات الصغيرة..

إلا أن سمية التلميذة الصغيرة الذكية فقد كانت رسمتها مميزة جداً، فقد رسمت عروساً جميلة وهي تلبس الفستان الأبيض الجميل والطرحة البيضاء الجميلة، وهي تطير في السماء ولون أحمر يحيط بها.

أعجبت المعلمة بهذا الرسم الجميل، فطلبت من تلاميذ الصف التصفيق لسمية على رسمتها الحلوة ..

إلا أن سمية لم يظهر على وجهها الجميل علامات الفرح بهذا الإعجاب، بل اغرورقت عيناها بالدموع ..

دُهشت المعلمة من تصرف سمية، وفجأة انتبهت إلى اللون الأحمر الذي يحيط بهذه العروس فلم تفهم معنى وجوده، فسألت سمية عنه، فقالت سمية والدموع تغرق وجهها:

- هذه ماما وهي تطير إلى الجنة، لقد قتلها الجيش.

ضمت المعلمة سمية إلى صدرها قائلة لها:

- أنا مثل أمك يا صغيرتي، اطلبي من ما تريدينه..

قالت سمية وهي نبتسم ابتسامة حلوة:

- أمي ليس كمثلها أحد.. أمي حورية في الجنة..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net