العدد 266 - 15/04/2014

ـ

ـ

ـ

 

المرونة في الحياة صارت مطلباً أساسياً كي نعيش بهدوء، دون مشاكل ومصاعب وهموم..

فعلينا أن ننتبه إلى بعض الأمور، فمثلاً:

- تتبع أخطاء الآخرين وكأننا لا نخطئ أبداً..

- وإذا نبّهنا أحد إلى أخطائنا، ننزعج ونعتبر جميع أعمالنا صواباً لا يحتمل الخطأ.

- أي أن حبنا لأنفسنا الزائد عن حدّه، يجعلنا نرى الخطأ صواباً.

- أي الكيل بمكيالين، فالخطأ الصادر منا يُغتفر، والخطأ الصادر من الآخرين لا نغفره أبداًَ.

- لأننا لا ننصت جيداً لما يقوله الآخرون.

- وإذا أنصتنا إليهم فإننا ننصت إليهم بشكل سلبي، ونتوقع خطأهم قبل أن يخطئوا.

- وإذا أحببنا شخصاً معيناً، تقبّلنا منه أي قول أو فعل.

- وأما إذا كرهنا شخصاً معيناً، فإننا نكره كل تصرفاته وأعماله.

- أي التحيّز لشخص معين، أو فكرة معينة، يحجب بصيرتنا عن الحق والصواب.

- ولندع هذه المقولة التي يتبجّح بها كثير منّا:

"أنا هكذا ولن أتغير"

أي أننا بهذا الشكل قد حكمنا على أنفسنا بأن نعيش بعقلية متحجّرة، لا تستقبل أي أمر جديد مهما كان جميلاً.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net