العدد 267 - 01/05/2014

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي في الله.. شهيدنا اليوم شاب كان كالشعلة الوقّادة من النشاط رغم حداثة سنّه، إنه الشهيد المجاهد إبراهيم بركة من مواليد مدينة خانيونس الصامدة في 8/4/1994م.

كبر مجاهدنا وتربى على معاني العزة والكرامة والرجولة وحب العطاء والجهاد والتضحية، ورفض الذل والخضوع والهوان، فكان رجلاً قائداً منذ صغره شديد الالتزام بمسجده مسجد حمزة يصلي فيه الصلوات الخمس جماعة، ضحوكاً مرحاً خدوماً نشيطاً يساعد جميع الناس.

درس بطلنا الابتدائية بمدرسة شجرة الدر والإعدادية بمدرسة العودة، ولم يكمل تعليمه لظروفه المعيشية الصعبة، وعمل بورشة لتصليح السيارات ليساعد والده.

انضم بطلنا إلى كتائب القسام في سنّ مبكرة، وكان نعم الجندي الخادم لدعوته العامل لرفعة دينه وإعلاء راية الحق والعدل في سماء وطنه الغالي فلسطين، ومن المواظبين على الرباط لأسابيع متتالية لحراسة بلده والبلدات المجاورة له.

عرس الشهادة

مساء يوم 12/4/2011 كان فارسنا على رأس عمله بمهمة سرية، وأثناء عمله تعرض لحادث استُشهد على إثرها لينال ما تمنى..

إلى جنان الخلد يا شهداءنا الأبرار، وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net