العدد 268 - 15/05/2014

ـ

ـ

ـ

 

هو محمد بن عبدالله بن محمد الطنجي رحالة ومؤرخ وقاض وفقيه مغربي، ومن أعظم الرحَّالة المسلمين وأوسعهم شهرة وعناية بالحديث عن الحالة الاجتماعية في البلاد التي تجوَّل فيها.. سُمِّيَ بشيخ الرحالين لكثرة طوافه في الآفاق فقد أمضى ثماني وعشرين عاماً من حياته في أسفار متصلة ورحلات متعاقبة.. ولد بمدينة طنجة بالمغرب العربي في 24/2/1304م.

درس ابن بطوطة العلوم الشرعية وفقاً للمذهب المالكي السائد في بلده طنجة ولم يُتِمَّ دراسته لرغبته أولاً أداء فريضة الحج ثم السفر والتجوال لرؤية أحوال الناس في مختلف الأقطار والشوق إلى المعرفة والتنقل والمغامرة والتجربة.

بدأت رحلة ابن بطوطة الأولى من مدينة طنجة وطاف أنحاء المغرب الأقصى ثم اتجه نحو الشرق عبر الجزائر وتونس وليبيا، وانتهى به المطاف في مصر، ومنها اتجه جنوباً حتى وصل ميناء عيذاب على ساحل البحر الأحمر، ثم عاد إلى القاهرة وتابع رحلته إلى مكة المكرمة عن طريق بلاد الشام ثم العراق وإيران وبلاد الأناضول واليمن وبلاد الخليج العربي.

ألّف ابن بطوطة كتابه الكبير "تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار" المعروف بـ "رحلة ابن بطوطة" وهو كتاب يصف رحلته ويتحدث عن أهلها وحكامها وعلمها، ويصف الألبسة بألوانها وأشكالها وحيويتها ودلالتها، والأطعمة وأنواعها وطريقة صناعتها، وتُرجم هذا الكتاب إلى عدة لغات: البرتغالية، الفرنسية، الإنجليزية، والألمانية.

توفي (رحمه الله) في مراكش عام 1377م عن عمر ناهز 72 عاماً تاركاً لنا صوراً صادقة للحياة في العصر الذي عاش فيه، بعد أن قطع ما يقرب من خمسة وسبعين ألف ميل بحثاً عن المعلومة الجغرافية الصحيحة.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net