العدد 270 - 15/06/2014

ـ

ـ

ـ

 

هكذا قالَ رسولُ اللِه صلّى اللهُ عليهِ وسلم:

(الدِّيْنُ المعاملةُ).

فالدِّيْنُ مُبْتَدَأ، والمعاملةُ خَبَرٌ. ولمْ يَقُلْ: الدِّينُ الصَّلاةُ، أو الدِّينُ الصّيامُ، أو الدِّينُ، أو الحَجُّ، أو الجِهادُ، وهذا يَعْني أنَّ المُسْلمَ الحَقَّ هو صاحبُ ذَوْقٍ رَفِيعٍ، وأخلاقٍ عاليةٍ، لا يُؤْذي أحداً، ولا يَظْلِمُ إنساناً ولا حَيَواناً، فعندَما ذَكَرُوا أمامَ رسولِ اللهِ امرأةً صَوَّامَةً قَوَّامَةً، ولكنّها تُؤْذي جِيْرانَها، قالَ: هيَ في النَّار، وقالَ:

(دخلتِ امْرأةٌ النَّار في هِرَّةٍ حَبَسَتْها، فلا هيَ أطْعَمَتْها، ولا هي َ تَرَكَتْها تأكُلُ مِنْ خَشاشِ الأرضِ).

الأسئلة:

1) أعربْ: هي في النار.

2) ما معنى: صوّامة قوّامة ـ هرّة ـ خشاش؟.

3) ما مؤنَّث (أحد)؟.

4) ما عكس النار؟.

الأجوبة:

1) هي: ضمير رفع منفصل. مبتدأ.

في: حرف جر. (النار): اسم مجرور بفي. والجار والمجرور في محل خبر (هي).

2) صوّامة قوّامة: صيغة مبالغة، أي أنّها تصلّي وتصوم كثيراً.

الهِرَّة: القِطَّة.

خشاش الأرض: حشراتها وطيورها. والخشاش جمع تكسير مفرده: خشاشة.

3) إحدى.

4) الجنة.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net