العدد 270 - 15/06/2014

ـ

ـ

ـ

 

سأل أسامة مدرس الجغرافيا:

- لماذا يا أستاذ، يتكالب المستعمرون على فلسطين؟

فقد قرأت في كتاب التاريخ أن بلادنا الفلسطينية تعرضت لغزو الآشوريين والكلدانيين والفرس والمصريين والرومان والصليبيين.. هذا في العصور القديمة، وفي العصر الحديث، استعمرها الإنكليز، واليهود احتلوها، وهم يزعمون أنهم لن يخرجوا منها.

فأجاب أستاذ الجغرافيا:

هناك أسباب كثيرة – يا ولدي – دفعت الغزاة الطامعين بأرضنا إلى استعمارها في القديم والحديث، لعل من أهمها هذا الموقع الممتاز لفلسطين، لأن فلسطين، يا أسامة، تقع في وسط العالمين: العربي والإسلامي، وفلسطين تربط بين جناحي العالم الإسلامي الممتد بين المشرق والمغرب، فهي بمثابة القلب للعالم الإسلامي، وهي تشكل نقطة التقاء رئيسة بين القارات الثلاث: آسيا وأوربا وأفريقيا.

ثم لا تنس أن فلسطين أرض مقدسة باركها الله، وفيها مدينة القدس، وفي القدس يقف المسجد الأقصى الأسير في شموخ، والمسجد الأقصى هو القبلة الأولى للمسلمين، وبجانبه قبة الصخرة المقدسة، وهناك أسباب أخرى، حاول أن تفتش عنها في كتب التاريخ.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net