العدد 270 - 15/06/2014

ـ

ـ

ـ

 

أرسلوا لنا مشاركاتكم من خلال بريدنا الإلكتروني 

[email protected]

مشاركة من الصديق بلعيدي معمر من دولة الجزائر

في الحياة فروقات و اختلافات بين البشر , ففيهم المتعلم والجاهل , السعيد والشقي , الميسور والمحتاج , الغني والفقير وغيرها من المتضادات الأخرى وكلها تنضوي تحت الحكمة الإلهية لتسير دواليب الحياة ولا يختل نظامها وتزيد حاجة الناس لبعضهم البعض والإنسان لأخيه الإنسان , يستنجد به في السراء والضراء ويواسي به روحه في الشدائد والأحزان ، ومن المحال والاستحالة مقدرة الفرد العيش دون معية ومؤانسة ورفقة في دروب الحياة الوعرة والقاسية والتي تطلب المعونة والتكافل بين بني البشر مهما كانت ألوانهم وأجناسهم ومن يخيل له أنه قادر أن يعيش بمعزل عن معترك الحياة من دون أقرانه فهو أقرب من النهاية والاستسلام في مستهل طريقه , وقول الشاعر معروف الرصافي يجيبه من حيث لا يدري مخاطبا إياه :

ولو ساروا على طرق انفراد

لما كانوا سوى همج رعاع

ومن أنبل مظاهر مد العون عند حاجة الأخ لأخيه التكافل المالي الذي يحصل بين ميسور ومحتاج , ثري وصاحب فاقة , فترى الغني يرحم ويعاون الفقير ويقرضه المال ليفك وينزع عنه هموم الحاجة والشدة ويطرد عنه شبح الوحدة والشجن لينطلق مسرورا فرحا بصنيعة أخيه متغلبا على مشقة الأيام ليصدق قول شاعرنا معروف الرصافي :

يعيش الناس في حال اجتماع     فتحدث بينهم طرق انتفاع

وقال في موضع أخر :

رأيت الناس كالبنيان يسمو   بأحجار تسيع بالسياع

ومستذكرا لجميل أخيه , يرد الإحسان بالإحسان والحسنة بالأخرى , يوفي بدينه لصاحبه في العافية والرخاء بعدما استدانه في الشدة الملحة والضيق الغالب خاضعا لقوله عز وجل" فإِن أَمِنَ بعضُكُمْ بعضاً فَلْيُؤَدِّ الذي أؤتُمِنَ أمانَتَه وَلْيَتَّقِ اللهَ ربَّه". وانه لمن الشهامة و كرامة وعزة النفس والطبع الأصيل الوفاء بالدين ورده من دون تأخير في ٲجله ولا لؤم يقابل كرم أصحابه ولا إنقاص فيه ليزيد النبل نبلا ويعم الخير في أوساط الناس ويكثر التعاون بين أفراد المجتمع ويقوى بنيانهم بالوفاء والإحسان المتبادل .

__________________

همج رعاع: لا خير فيهم

تسيع بالسياع : تطلى جدرانها بخليط الرمل والاسمنت فتشتد وتقوى

الفاقة : الفقر والحاجة

شعر : عطا سليمان رموني

مشاركة هاجر السملالي - طانطان المغرب المستوى الخامس الابتدائي

أنـا ابـن الـتين والـزيتون والتفاح iiوالرمان
أنـا  الـفلاح ابن الأرض والمحراث والسندان
أنـا ابن التوت والجميز رمال البحر iiوالشطئان
أنا ابن القدس ابن المهد مسرى الأعظم العدنان
أنـا  ابن الأرض تحضنني وأحضنها بكف حان
فـكيف عـساي أتـركها بأيد الغاصب iiالسجان
سريت  الصبح قبل الفجر تجري حولي iiالغزلان
مـع الأتـراب في الحارات نلهو لعبة iiالصبيان
فـلسطيني  أبـا عن جد وريث عن بني كنعان
عـشقتك  يـا بلاد الخير حب العاشق iiالولهان
كـفـاك  الله تـشريفا أرض مـهبط iiالأديـان
أدوم عـلى مـناجاتك تدغدغ خاطري iiالأشجان
قـضيت الـعمر في بحر من النكبات iiوالأحزان
عـدو  حـاقد أشـر طـغى ظلما بني iiالإنسان
ورغـم جـراحنا الدامي سنين البعد iiوالحرمان
سـأحيى رغـم انـف الغدر في عز iiوعنفوان
تـعلمنا  بـان الـظلم لـن يـبقى كذا iiبرهان
فـكم  من دولة عظمى غدت في عالم iiالنسيان
وكـم  من طاغيا أضحى سريرته كما iiالقطران
حـملتك  في ثنايا الروح نبض القلب iiوالخفقان
ثـراهـا بـلسم شـاف بـعيني درة iiالـبلدان




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net