العدد 270 - 15/06/2014

ـ

ـ

ـ

 

كان يعيش في مدينة قاضٍ عادل اشتُهر بالحزم والعدل والفضيلة.. وذات يوم وبينما القاضي في مجلسه يحكم بين الناس.. دخل عليه رجلان وهما يمسكان برجل كبير في السن ويوسعانه ضرباً ولكماً.. حتى عمّ الضجيج في المكان..

ضرب القاضي على الطاولة فسكت الجميع.. ثم توجه بالسؤال إلى الرجلين:

- ما قصتكما مع هذا الرجل.. ولماذا تضربانه هكذا؟؟!!

قال أحد الرجلين: يا سيدي القاضي.. أمسكنا به وهو يسرق الخبز!!

نظر القاضي إلى المتهم، فهزّ المتهم رأسه والدموع تملأ وجنتيه قائلاً بغضب:

- نعم - يا سيدي القاضي – سرقت الخبز لآكل أنا وزوجتي وأولادي وإلا فسنموت جوعاً!!!

ساد الهرج والمرج المجلس.. وإذا بالقاضي يقول بصوت غاضب:

- تعترف إذن أنك سرقت الخبز، وعقوبة السارق دفع غرامة 20 ديناراً!!

نظر المتهم إلى القاضي قائلاً بحزن:

- لو كان معي هذه الدنانير لما سرقت – يا سيدي القاضي- .

أخرج القاضي من جيبه عشرين ديناراً وقدمها إلى المتهم قائلاً بحزن:

- هذه النقود مني لك – أيها الرجل الفقير- لتدفعها إلى أصحابها..

ثم نظر إلى الحضور قائلاً بشدة وحسم:

- وأنتم أيها السادة الحضور، سوف يدفع كل واحد منكم عشرين ديناراً لهذا الرجل الفقير عقوبة لأنكم سكان بلدة يجوع فيها رجل عجوز ويضطر أن يسرق الخبز ليأكل هو أهله..

صفق الحاضرون تصفيقاً حاراً قائلين بصوت هادر: يحيا العدل.. يحيا العدل..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net