العدد 272 - 15/07/2014

ـ

ـ

ـ

 

كانت أم زيد تعمل في المطبخ وإذا بها تسمع صوت بكاء ولدها زيد.. أسرعت إليه وعندما رآها ركض إليها قائلاً ببراءة الأطفال:

- أمي الغالية.. أريد تغيير العالم؟؟!!

ضحكت الأم ضحكة عالية ثم ضمته إليها قائلة بحب:

- يا زيدي الحبيب.. لا أحد يستطيع تغيير العالم!!

أفلت زيد من حضن والدته قائلاً بإصرار: سوف أغيّر العالم..

بعد فترة من الزمن وبينما الأم كعادتها في المطبخ تعد الطعام.. جاء زيد قائلاً بفرح شديد:

- أمي.. أمي.. لقد غيّرت العالم!!!!

تركت الأم ما بيدها قائلة بدهشة: وكيف ذلك يا حبيبي..

أمسك زيد يد والدته واتجها معاً إلى غرفته.. قائلاً بفرح:

- انظري يا أمي.. زينت جدران غرفتي بلوحاتي الجميلة وملأتها بالزهور..

ثم اتجه إلى المكتب الذي يدرس عليه قائلاً:

- انظري يا أمي إلى مكتبي.. وضعت عليه لوحة كتبت عليها: رب زدني علماً وزينتها بالألوان الجميلة الزاهية.. ووضعت فوق الكرسي علم بلدي الحبيب.. أنا بطل يا أمي.. أنا بطل.. لقد غيرت العالم.. غيرت عالمي..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net