العدد 272 - 15/07/2014

ـ

ـ

ـ

 

أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، أن شهر رمضان أوله رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النار.

وها نحن الآن في أيام وعدنا الله فيها بالمغفرة، وإذا وعد الكريم وفّى، فلنكثر من الاستغفار حتى ننال عفوه ومغفرته، فكم من ذنوب نقترفها لا يعلمها إلا هو.

وفي هذا الشهر الفضيل وقعت أحداث مهمة في حياتنا نحن المسلمين، ومن أهمها:

- غزوة الفتح التي وقعت في اليوم الحادي عشر من رمضان، في السنة الثامنة من الهجرة، وقد حطّم رسول الله صلى الله عليه وسلم الأصنام الموجودة في الكعبة المشرفة.

- وغزوة بدر التي سمّاها الله تعالى يوم الفرقان، والتي وقعت في السابع عشر من شهر الصوم والجهاد، في السنة الثانية من الهجرة.

- وفي هذا الشهر الكريم أُنزل القرآن العظيم.

- وفي هذا الشهر الفضيل ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر.

ولم يخبرنا الله تعالى عن موعدها حتى نتحرّى الأيام العشرة الأخيرة من هذا الشهر المبارك.

فكما نرى قد جمع الله تعالى في شهر رمضان المبارك العبادة والجهاد معاً، لأنهما عمادا حياتنا نحن المسلمين.

ولا ننسى الدعاء لأهلنا المنكوبين في سورية والعراق وفلسطين و..و.. فهم في جهاد مرير وقد تكالبت عليهم الأمم وتداعت، كما أخبرنا حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net