العدد 272 - 15/07/2014

ـ

ـ

ـ

 

صحابي جليل وأخو أمير المؤمنين عمر بن الخطّاب الأكبر سناً والأسبق منه إلى الإسلام (رضي الله عنهما) من بني عدي من قريش من قبيلة كنانة.

هاجر زيد إلى المدينة المنورة مع أخيه عمر بن الخطاب (رضي الله عنهما) وآخى الرسول (صلى الله عليه وسلم) بينه وبين الصحابي الجليل معن بن عدي الأنصاري العجلاني.

لم يتخلف زيد عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في مشهد ولا في غزوة من الغزوات، وحضر معه (صلى الله عليه وسلم) بيعة الرضوان بالحديبية.

في حروب الردة دفع إليه القائد البطل خالد بن الوليد (رضي الله عنه) لواء الجيش في معركة اليمامة ضد مسيلمة الكذاب، وفيها قتل زيد أحد كبار أعوان مسيلمة وهو (الرجال بن عنفوة)، وعندما كثر القتل بالمسلمين رفع زيد من عزيمة الجيش قائلاً: (والله لا أتفوه بكلمة إلا أن ينصرنا الله أو أهلك) فقاتل (رضي الله عنه) حتى مزقته رماح المشركين ولم يتأوه ولم يتكلم إبراراً لقسمه.

استشهد (رضي الله عنه) في معركة اليمامة في ربيع الأول سنة 12هجرية.

عندما بلغ الخليفة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) استشهاد أخيه زيد حزن عليه حزناً كبيراً قائلاً: رحم الله أخي زيداً.. سبقني إلى الحسنيين.. أسلم قبلي واستشهد قبلي.

 رضي الله عنهما وأرضاهما.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net