العدد 273 - 01/08/2014

ـ

ـ

ـ

 

في هذه الأيام العصيبة حيث العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة المجاهدة يتذكر الانسان أبرز قادة حماس السياسيين، كان وزيراً للداخلية في أول حكومة لحركة حماس ونائباً في المجلس التشريعي الفلسطيني. كان يُلقب بالرجل الحديدي..

ولد قائدنا في مخيم الشاطئ بمدينة غزة العزة في 22/7/1959م، وكان متزوجاً وله ستة أبناء.

تخرج قائدنا من جامعة القدس المفتوحة قسم التربية الإسلامية وعمل معلماً في مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين في غزة، وكان عضواً في اتحاد الموظفين العرب في وكالة الغوث لعدة دورات، وعضواً في مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، ومن مؤسسي أكاديمية فلسطين للعلوم الأمنية، وأول رئيس لمجلس أمنائها، وعضو الهيئة التأسيسية لمركز أبحاث المستقبل.. وكان خطيباً وإماماً وواعظاً متطوعاً في مسجد اليرموك والعديد من مساجد غزة.

اعتقل بطلنا بسجون الاحتلال أربع مرات إدارياً، وأُبعد إلى مرج الزهور جنوب لبنان مدة عام.

عرس الشهادة

مساء الخميس 15/1/2009م أثناء الحرب على غزة، وإذا بصواريخ جو أرض تطلق حممها الحاقدة على منزل قائدنا في حي اليرموك وكان يسكن معه شقيقه وزوجة شقيقه وولده وقيادي آخر من حماس ليرتقوا جميعهم شهداء إلى ربهم مقبلين غير مدبرين..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net