العدد 274 - 15/08/2014

ـ

ـ

ـ

 

-2-

ملخص ما نُشر:

"ما زالت المطاردة، والدب القوي الماهر ينجو من أكثر من ورطة، ويعمد إلى تضليل الصيّادين، محاولاً الوصول إلى مغارته، والصيّادون مصرّون على قتله، والفز بجلده".

اقترب الدبّ الضخم من طرف الغابة، غير شاعر بالخطر، وهو يريد الوصول إلى وكره قبل حلول الليل.

كان الصيادون يختبئون هناك، فأطلقوا عليه النار، وأصابته رصاصة في الكتف.

فكر الدب بالتراجع، والهرب باتجاه السهل، لكن ثلاثة من الصيادين كانوا له بالمرصاد عند الطرف العلوي، فلم يبق له سوى طريق واحد، فانطلق إلى الأمام بين مجموعة الصيادين، ثم صرخ وقفز بقوة باتجاه الغابة القريبة، متجنباً رصاص

الصيادين الثلاثة، غير أن رصاصة من الصياد العجوز حطّمت قائمته، وجعلته يتدحرج عند بداية الدّغل؛ ثم شعر بكلب يعضّ قائمته الخلفية، ثم ما لبث أن تركها وولّى هارباً.

استدار الدب نحو الكلاب، فنبحت بغضب، وأحاطت بالدب الذي رفع رأسه نحو السماء، فلمح نقطة سوداء تصعد وتنزل فوق جدار الركام الجليدي، وعرف أنه صديقه النسر، وأنه يشير إليه أن يتوجه إلى البحيرة التي كان يسبح فيها، وتطفئ حرارة الصيف في جسمه.

استجمع الدبّ ما بقي له من قوة وشجاعة، وانطلق على ثلاث قوائم، والكلاب تلاحقه وهي تنبح، ثم تسلّق العقبة الأخيرة نحو خلاص يتمنّاه، وحين أوشك أن يصل إلى منتصف السفح، ظهر الصيادون من الغابة، وأسرعوا وراء الدب، الذي استفاد من هبوط الليل، فراح يتدحرج مثل صخرة نحو البحيرة، وغطس في الماء المتجمد، وألقت الكلاب بنفسها وراءه، ولكن الدب كان أمهر منها، رغم جراحه، فقد أمدّه الماء البارد (بقوة جديدة) فاجتاز ربع المسافة التي تفصله عن الشاطئ المقابل، حين وصل الصيادون إلى الرمل، وضاعت الفرصة منهم، وصارت لصالح الدب.

نظر الصيادون إلى الدبّ وهو يخرج من الماء، تحت ستار من أشجار التنوب، وهم يتميزون من الغيظ، خاصة بعد أن تناهت إلى مسامعهم صرخته المخيفة، وضحكته الساخرة منهم.

جلس الدب يلعق جراحه، ويتأوه من الألم، ومرّر لسانه الخشن والطويل بقوة على جرح ساقه، ونجح في إخراج الرصاص وقطع العظم الصغيرة التي تحطمت، لكنه ظلَّ يحتفظ برصاصة كانت اخترقت كتفه، وانزلقت تحت أحد الجوانب من غير أن تمسّ الرئة، ولو أصابتها لكانت قاتلة.

البقية في العدد القادم بمشيئة الله....




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net