العدد 275 - 01/09/2014

ـ

ـ

ـ

 

طلب أحمد من والده نقوداً وكان على عجلة من أمره..

أعطى أبو أحمد ابنه النقود التي طلبها، دون أن يسأله لماذا يريد هذه النقود..

لأن أبو أحمد يعرف ابنه جيداً، أي أنه لا يصرف النقود دون فائدة.

دخل أحمد البيت وهو يحمل معه قماشاً أبيض وبعض الألوان..

ذهب أحمد إلى غرفته، وأقفل الباب خلفه..

وبعد ساعة خرج أحمد وهو يحمل لافتة كبيرة، مرسوم عليها العلم الفلسطيني، والكوفية الفلسطينية..

وبعض العبارات الرائعة..

وقف أحمد عند ناصية الشارع وثبّت هذه اللافتة على جدار كبير.

اقترب أبو أحمد من اللافتة وأخذ يقرأها بصوت عالٍ:

- أنا مجاهد فلسطيني، صغير في السنّ، كبير في الفعل، وقد انتصرنا في غزة، وسنحرر فلسطين قريباً بإذن الله..

ثم أخذ أحمد يطلق الألعاب النارية وهو يكبّر بصوت عالٍ، وأصدقاؤه يردّدون من خلفه:

- الله أكبر.. الله أكبر.. ما أحلى النصر.. ما أحلى النصر...




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net